مركز الدراسات والبحوث في الفقه المالكي

زيارة الوفد الاندونيسي لمركز البحوث و الدراسات في الفقه المالكي

* التاريخ: الأربعاء  15/ ربيع الأول /1433هـ ، موافق 8/ 02/2012م.

*التوقيت:16.00

1- حضور الضيوف: 16 و15د

2- كلمةترحيبية من رئيس المركز: 16و20د

3- درس علمي عن المنهجية الفقهية في المذهب المالكي: 16و35.

4- مناقشة: 17و30.

5- حفل شاي: 18.00.

   في يوم الأربعاء الخامس عشر من ربيع الأول1433هـ الموافق لثامن فبراير 2012م  على الساعة الرابعة مساء زار مركز البحوث والدراسات في الفقه المالكي، وفد من الأساتذة ومسئولي المعاهد الدينية من إندونيسيا.

   و قد استـُـقبل الوفد المكون من خمسة عشر زائرا بالحفاوة والتكريم من طرف فريق العمل داخل المركز.

   وبهذه المناسبة ألقى رئيس المركز -باسمه واسم الباحثين ونيابة عن السيد الأمين العام للرابطة- كلمة ترحيبية بالضيوف، عبر فيها عن مدى سروره بهذه الزيارة، وقدم الباحثين في المركز للضيوف، الذين عرفوا –هم أيضا- بأنفسهم  وبالوظائف التي يشغلونها بإندونيسيا.

ثم أطلع رئيس المركز الضيوف على أهداف المركز وأبرز نشاطاته والمشاريع التي أنجزت والتي في طور الإنجاز.

وبعد الانتهاء من الكلمة  التعريفية بالمركز كانت هناك بعض المداخلات للوفد طرحوا فيها مجموعة من الأسئلة تتعلق بالمركز… 

 ثم ألقى الدكتور محمد العلمي رئيس المركز درسا عن المنهجية الفقهية في المؤلفات المالكية.

 استدل خلالها على تقسميه لمؤلفات الفقه الإسلامي عموما والمالكي خصوصا، إلى شعب معرفية ثلاث.

*شعبة الدرس: تتمثل في الروايات الفقهية والسماعات عن الإمام مالك، والمتون الفقهية للمذهب، والجهود على كل متن.

*وشعبة الفقه العملي: تتمثل في مسائل الأحكام وأصول الأقضية، والوثائق والأحكام، والنوازل والأجوبة، والأجزاء والنوازل الفقهية المفردة…

*وشعبة الاستدلال للمذهب وتأصيل أحكامه:  تتمثل في أحكام القرآن، والحديث، وأصول الفقه، والقواعد الفقهية والفروق…

   وقرر فيها أن هذه الأقسام الثلاثة تتفرع عنها أكثر من عشرين علما فقهيا، كلها تندرج تحتها.

ثم بين مجموعة من الفوائد  والآثار المنهجية التي  تتولد عنه.

   وبعد الانتهاء من المحاضرة فتح الباب للمناقشات والاستفسارات حول  المحاضرة وما  يتعلق بها من قضايا علمية ومنهجية.

   ودارت أسئلة الضيوف عن المذهب المالكي والمقاصد الشرعية، وعن أصول الفقه المالكي.

   واختتمت هذه الزيارة بحفل من الشاي وأخذ بعض الصور التذكارية مع الوفد.

   وفي نهاية الزيارة شكر الوفد الزائر رئيس المركز، وعبروا عن مدى إعجابهم بهذه الزيارة العلمية المباركة وحسن استقبالهم من طرف أعضاء المركز. 

   هذا، وقد انتهت هذه الزيارة عند الساعة السادسة  مساء حيث غادر الوفد المركز راغبين في أن تكون هذه الزيارة بداية لربط علاقات علمية مع  مختلف المؤسسات  العلمية التي ينتمون إليها.

 

 

تعليق واحد

اترك رداً على محمد الحليمي إلغاء الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق