الرابطة المحمدية للعلماء

د. أحمد عبادي: المغرب يترأس الاجتماع الوزاري للمنتدى العالمي لمكافحة الإرهاب السنة المقبلة

أكد فضيلة الدكتور أحمد عبادي، الأمين العام للرابطة المحمدية للعلماء، أن ترأس المملكة المغربية، إلى جانب هوالندا، الاجتماع الوزاري للمنتدى العالمي لمكافحة الإرهاب السنة المقبلة، اعتراف دولي بالجهود التي تبذلها المملكة المغربية، تحت قيادة أمير المؤمنين، جلالة الملك محمد السادس، نصره الله، في مجال محاربة التطرف والإرهاب ونجاعة المقاربة المغربية في هذا المجال.

تأكيد الدكتور عبادي جاء في إطار تصريح لنشرة المسائية بالقناة الثانية “دوزيم”، على هامش مشاركة المملكة المغربية في (قمة القادة حول مكافحة تنظيم “داعش ” والتطرف العنيف)، التي انطلقت، أمس الثلاثاء، بنيويورك.

وتميزت المشاركة المغربية بالخطاب الملكي السامي، الذي تلاه وزير الشؤون الخارجية والتعاون، صلاح الدين مزوار، والذي أكد فيه صاحب الجلالة الملك محمد السادس، أن المقاربات المعتمدة في مجال محاربة التطرف والإرهاب، ينبغي أن تقوم على شراكات من التعاون الصادق، والوفاء بالالتزامات.

وقال جلالة الملك في ذات الخطاب إنها “مسؤولية جماعية لا ينبغي، بأي حال من الأحوال، أن تكون رهينة حسابات أو مزايدات ضيقة، أو موضوع استعلاء أو تحقير” مضيفا أن محاربة هذه الآفة، “يجب أن تقوم على توافر إرادة جماعية قوية، وعلى التنسيق والتعاون الثنائي والإقليمي في القيام بالعمليات الميدانية، وعلى تكامل واندماج الاستراتيجيات الوطنية”.

وأكد جلالة الملك أن المعركة ضد التطرف والإرهاب، يجب أن تتسم بالقوة والعمق، من أجل جعل المواطنين أكثر ثقة ودعما للأنظمة السياسية والاقتصادية والاجتماعية لبلدانهم، وتحصينهم ضد الأوهام، التي تقدمها لهم الإيديولوجيات المتطرفة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق