الرابطة المحمدية للعلماء

الرابطة المحمدية للعلماء تناقش قضايا الإسلام والمسلمين في الإعلام

فبراير 14, 2009

د. أحمد عبادي يدعو إلى تأسيس “حركة إنصاف ومصالحة عالمية” تفكك الأسس التي تقوم عليها الصور النمطية السلبية المتبادلة بين الشرق والغرب

في إطار الأنشطة الموازية لفعاليات الدورة الخامسة عشر للمعرض الدولي للكتاب بمدينة الدار البيضاء، اختتمت أشغال الندوة العلمية التي نظمتها الرابطة المحمدية للعلماء تحت عنوان:”الإسلام والمسلمون في الإعلام.. أسئلة الانحياز وازدواجية المعايير”. وذلك يوم السبت 14 فبراير 2009 على الساعة الرابعة والنصف، بالقاعة الشرفية للمعرض الدولي للكتاب.

بمشاركة كل من د. نورالدين ميلادي رئيس مركز دراسات الإعلام العربي الإسلامي – جامعة نورث هامبتون- بريطانيا. ود. حمادة بسيوني، رئيس مركز بحوث الإعلام، كلية الإعلام جامعة القاهرة،.
ـ د. نور الدين أفاية، عضو المجلس الأعلى للاتصال السمعي البصري. ود.أحمد عبادي، الأمين العام للرابطة المحمدية للعلماء.

استهلت أعمال الندوة بكلمة تقديمية لمسير الندوة الدكتور أحمد السنوني أبرز فيها، على وجه الخصوص، أهمية موضوع هذه الندوة، خاصة بعد تداعيات أحداث 11 سبتمبر وما ترتب عنها من ازدياد ملحوظ في العداء والخوف من كل ما له صلة بالإسلام والمسلمين.. كما شدد فيها على ضرورة رسم استراتيجية إعلامية عربية إسلامية تعيد التوازن المختل على صعيد الصورة الذهنية النمطية السلبية التي عملت وسائل الإعلام الغربية على تكريسها فيما يتصل بقضايا الإسلام والمسلمين..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق