الرابطة المحمدية للعلماء

الجمع العام الحادي العاشر

يونيو 27, 2013

انعقد يوم الخميس 18 شعبان 1434 هـ موافق لـ 27 يونيو 2013، بالرباط المجلس الأكاديمي الحادي عشر للرابطة المحمدية للعلماء.

وقد شكل الجمع العام العاشر للمجلس الأكاديمي للرابطة المحمدية للعلماء مناسبة لاستشراف مجموعة من الأمور التي تتصل بالسياق الراهن مع استشراف نوعية الأداء الذي ينبغي أن تضطلع به هذه المؤسسة.
وبمناسبة اختتام أشغال الجمع العام العاشر للمجلس الأكاديمي للرابطة المحمدية للعلماء تمت تلاوة برقية الولاء والإخلاص المرفوعة، إلى السدة العالية بالله، مولانا أمير المومنين جلالة الملك محمد السادس أيده الله ونصره.

وتميز هذا اللقاء٬ الذي ترأسه الأمين العام للرابطة المحمدية للعلماء؛ الأستاذ الدكتور أحمد عبادي٬ بالإعلان عن مجموعة مشاريع نوعية في مقدمتها: الإعلان عن إطلاق مجلة أيمن ونهى في حلتها الجديدة، والحافلة بإبداعات جديدة على مستوى المضمون العلمي والإخراج الفني، وكذا تقديم مشروع البوابة الإلكترونية للرابطة المحمدية للعلماء باللغتين الفرنسية والإنجليزية، وتقديم مجلة الرؤية الإلكترونية، الصادرة عن مركز الدراسات والأبحاث في القضايا النسائية في الإسلام، وتقديم جريدة ميثاق الرابطة في صيغتها الإلكترونية الجديدة.

كما عرف الجمع العام الحادي عشر للمجلس الأكاديمي للرابطة المحمدية للعلماء تقديم تقرير مفصل حول مشروع تكوين المثقفين النظراء لفائدة طلبة الكليات، الذي أطلقته مؤسسة الرابطة المحمدية للعلماء منذ أشهر بشراكة مع العديد من الجامعات المغربية.من جهة أخرى تدارس السيدات والسادة أعضاء المجلس الأكاديمي للمؤسسة جميع القضايا المتعلقة بمهام المؤسسة٬ علاوة على دارسة مجموعة من المقترحات المستقبلية التي تدخل ضمن اختصاصات الرابطة المحمدية للعلماء، وخاصة ما يتعلق بالأنشطة والمشاريع العلمية للمراكز البحثية والوحدات العلمية التابعة للرابطة المحمدية للعلماء.

وما يتعلق ببرنامج العلماء والعلماء الوسطاء في مجال محاربة السلوكيات الخطرة، الذي أطلقته المؤسسة في العديد من جهات المملكة.وقد شكل الجمع الحادي العاشر للمجلس الأكاديمي للرابطة المحمدية للعلماء مناسبة لاستشراف مجموعة من الأمور التي تتصل بالسياق الراهن مع استشراف نوعية الأداء الذي ينبغي أن تضطلع به هذه المؤسسة.

 وبمناسبة اختتام أشغال الجمع العام الحادي للمجلس الأكاديمي للرابطة المحمدية للعلماء تمت تلاوة برقية الولاء والإخلاص المرفوعة، إلى السدة العالية بالله، مولانا أمير المومنين جلالة الملك محمد السادس أيده الله ونصره.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site is protected by reCAPTCHA and the Google Privacy Policy and Terms of Service apply.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق