مركز الدراسات القرآنية

التوصيات الختامية للمؤتمر العالمي الأول لتدبر القرآن

25 شعبان 1434 الموافق 04 يوليو 2013

 توصيات المؤتمر العالمي الأول لتدبر القرآن

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله ، وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد:
فقد وفق الله سبحانه وتعالى إلى عقد المؤتمر العالمي الأول لتدبر القرآن الكريم في الدوحة في الفترة من 23-25 / شعبان/ 1434هـ الموافق 2-4/ يوليو/ 2013م، بتنظيم من الهيئة العالمية لتدبر القرآن الكريم بقطر، وبإشراف من وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية بقطر.
 
وقد شارك في هذا المؤتمر ستةٌ وثمانون باحثاً وباحثة، يمثلون أكثر من ثلاثين دولة، من مختلف التخصصات العلمية.

وقد تنوعت الفعاليات بين جلسات، وحلقات نقاش، ودورات تدريبية، ومعرض مصاحب للجهات المعنية بتدبر القرآن الكريم.
 
وقد خلص المؤتمر إلى جملة من التوصيات العلمية والعملية، استخلصتها لجنة التوصيات بالمؤتمر، من خلال توصيات الباحثين، ومقترحات الحضور، وكانت على النحو التالي:
 
أولاً: شكرٌ وتقديرٌ لدولة قطر ممثلةً بوزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية، لإشرافها وتعاونها في إقامة المؤتمر العالمي الأول لتدبر القرآن الكريم.
 
ثانياً: التوصية بعقد المؤتمر بصفة دورية كل سنتين.
 
ثالثاً: إعداد خطة استراتيجية عملية؛ لتعزيز ثقافة تدبر القرآن في مجتمعات المسلمين على اختلاف لغاتهم.
 
رابعاً: تحويل ما طرح من البحوث والتجارب إلى مشاريع عمل.
 
خامساً: إنشاء قاعدة بيانات تجمع المؤسسات والأفراد المعنيين بتدبر القرآن الكريم.
 
سادساً: إنتاج برامج إعلامية متخصصة بالتدبر ودعمها، والاهتمام بشكل أخص بمواقع التواصل الاجتماعي.
 
سابعاً: إنشاء جائزة دولية في مجال تدبر القرآن الكريم.


 
ثامناً: تصميم حقائب تدريبية متنوعة في مجال تدبر القرآن الكريم، والاستفادة في ذلك من خبراء التربية، ومراكز التدريب.
 
تاسعاً: تأسيس مجلة علمية محكمة متخصصة في النشر العلمي لبحوث تدبر القرآن الكريم.
 
عاشراً: التواصل مع الجهات المعنية بالتعليم؛ لإقرار مناهج متخصصة في تدبر القرآن الكريم.
 
حادي عشر: إنتاج تطبيقات متنوعة لتقريب ثقافة التدبر، على الأجهزة الحديثة بمختلف أنواعها.
 
ثاني عشر: طبع ونشر الكتب والبحوث والرسائل العلمية المتخصصة بتدبر القرآن الكريم.
 
ثالث عشر: الدعوة إلى إنشاء مراكز وجمعيات متخصصة في تدبر القرآن الكريم.

وصلى الله وسلم على نبينا وسيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.

 ويشار إلى أن فعاليات هذا المؤتمر، عرفت مشاركة د.محمد المنتار رئيس مركز الدراسات القرآنية التابع للرابطة المحمدية للعلماء،  ودة. فاطمة الزهراء الناصري الباحثة بمركز الدراسات القرآنية، إلى جانب نخبة من الباحثين والأساتذة المهتمين من داخل المغرب وخارجه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق