مركز الدراسات والأبحاث وإحياء التراث

مناسك الحج للشيخ العلامة خليل بن إسحاق الجندي (ت 776هـ)

  • نوع الإصدار:
  • عنوان فرعي: [sous_titre]
  • سلسلة: [collection]
  • موضوع العدد: [sujet_numero]
  • العدد: [numero_magazine]
  • الكاتب: [katib]
  • المحقق: [mohakik]
  • عدد الصفحات: [nombre_pages]
  • عدد المجلدات: [nombre_volumes]
  • الإيداع القانوني:[depot_legal]
  • ردمك:[isbn]
  • ردمد:[issn]
  • الطبعة1
  • تاريخ الإصدار:[date_publication]
  • اللغة: [languages_used]
  • العلم: [science]
  • عدد التنزيلات0
  • الناشر:[publisher]
  • عدد الملفات0
  • حجم الملف0.00 KB
  • الملفتحميل

للشيخ العلامة خليل بن إسحاق الجندي (ت 776هـ)

 

تحقيق: الدكتور لمين الناجي

كتاب ( مناسك الحج ) للشيخ خليل بن إسحاق الجندي من الكتب التي ألفت في مناسك الحج على المذهب المالكي، تناول فيه مؤلفه ما يجب على الحاج وما يحرم عليه، وما يجوز وما يندب، وما يكره، من حين يخرج من بيته إلى أن يرجع، مستصحباً معه إلى أهله ومعارفه السرور والفرح بعودته إلى عائلته وذويه سالما غانما، مقبول الحج إن شاء الله.

وتفرد هذا الكتاب بميزات خاصة يمكن إجمالها فيما يلي:

- أن هذا الكتاب تجسدت فيه الصفات والنعوت التي يحلّي بها أصحاب كتب التراجم الشيخ خليلا، إذ كان معروفا بين العامة والخاصة بالورع والزهد والنزاهة والعفة، جامعاً بين العلم والعمل، كما تجسد فيه أثر شيخه العلامة الفقيه الصالح الصوفي عبد الله بن محمد المنوفي (ت 749هـ)، وأثر شيخ شيخه العلامة النحرير أبي عبد الله ابن الحاج صاحب الكتاب الشهير (المدخل إلى تنمية الأعمال).

- أن هذا الكتاب صورة معبرة عن تمثل المدرسة المالكية للصورة التي يجب على المسلم أن يكون عليها في علاقته مع ربه، ومع نفسه، ومع الناس، وللكيفية التي بها تحسن النية، وتُهيّأ لأداء الفرائض التي فرضها الله على عباده، ومن أهمها فريضة الحج.

- أن مؤلف هذا الكتاب هو الشيخ خليل، صاحب المختصر المشهور في الفقه المالكي خاصة عند المالكية؛ لا سيما المغاربة منهم، فقد كان الطلبة يتنافسون في حفظه، وآل الحال في الأزمنة المتاخرة من تاريخ المذهب المالكي إلى أن اقتصر المغاربة عليه وعلى رسالة ابن أبي زيد القيرواني.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق