مركز الدراسات والأبحاث وإحياء التراث

مرشدة الصبيان ومبصرة لمن أرادها من الإخوان

  • نوع الإصدار:
  • عنوان فرعي: [sous_titre]
  • سلسلة: [collection]
  • موضوع العدد: [sujet_numero]
  • العدد: [numero_magazine]
  • الكاتب: [katib]
  • المحقق: [mohakik]
  • عدد الصفحات: [nombre_pages]
  • عدد المجلدات: [nombre_volumes]
  • الإيداع القانوني:[depot_legal]
  • ردمك:[isbn]
  • ردمد:[issn]
  • الطبعة1
  • تاريخ الإصدار:[date_publication]
  • اللغة: [languages_used]
  • العلم: [science]
  • عدد التنزيلات0
  • الناشر:[publisher]
  • عدد الملفات0
  • حجم الملف0.00 KB
  • الملفتحميل

للعلامة مسعود بن محمد بن علي جموع السجلماسي الفاسي(ت1119هـ)

مرشدة الصبيان ومبصرة لمن أرادها من الإخوان، للإمام العلامة أبي سرحان مسعود بن محمد جموع الفاسي السجلماسي الفاسي (ت1119هـ)، تحقيق طارق طاطمي، نشر الرابطة المحمدية للعلماء- مركز الدراسات والأبحاث وإحياء التراث (سلسلة لطائف التراث «1»)، (91ص)، 1430هـ/2009م.
من باب القيام بالواجب نحو الناشئة ظهرت في تاريخ التأليف عند الفقهاء المالكية ظاهرة محمودة، وهي كثرة تآليفهم التي تروم إرشاد الصبيان وتوجيههم إلى ضروريات الدين وما لا يسع المسلم جهله من مسائل التوحيد والعبادة والسلوك، ومن أشهر هذه التآليف كتاب: «آداب المعلمين»  لمحمد بن عبد السلام المعروف بابن سحنون (ت256هـ)، و«الرسالة المفصلة لأحوال المتعلمين وأحكام المعلمين والمتعلمين» لأبي الحسن القابسي(ت403هـ)، و«تلقين الوليد» لأبي محمد عبدالحق الإشبيلي(ت581هـ)، والمقدمة القرطبية المسماة «أرجوزة الولدان في الفرض والمسنون» ليحيى بن عمر بن سعدون بن تـمـام بن محمد الأزدي القرطبي(ت567هـ)، وكلها مطبوعة متداولة.
والرسالة التي بين أيدينا تنتمي إلى هذا النمط من التأليف؛ ألفها العلامة الفقيه المقرئ النحوي أبو سرحان مسعود بن محمد بن علي جموع السجلماسي الفاسي ـ دفين سلا ـ سنة1119هـ، وهو عالم شهير من علماء جامع القرويين في نهاية القرن الحادي عشر وبداية القرن الثاني عشر الهجريين، معروف بكثرة تآليفه، وتمكنه من ناصية عدد من العلوم. 
ومما يجدر التنبيه إليه أن العلامة جمّوع ألّف هذه الرسالة على غرار المنظومة الشهيرة المسماة المرشد المعين على الضروري من علوم الدين للعلامة عبدالواحد بن عاشر الأندلسي(ت1040هـ)، فسار على منوالها، واستقى من فوائدها.
ووفّى العلامة جموع رحمه الله بمقتضى عنوان رسالته فأرشد فيها إلى ما يتوجب على الصبي معرفته من أركان الإسلام والإيمان، وما ينبغي أن يتهذب به من القيم الحميدة، والشيم المجيدة، وفصّل القول في أحكام الطهارة والصلاة؛ لتأكد حاجة الصبي إلى تعلمها، وضمّن رسالته نصائح وتوجيهات لا يستغني عنها المسلم في تهذيب نفسه، وتصحيح سلوكه.
ومن باب تقريب أحكام الشرع ومقوماته العقدية والسلوكية لناشئتنا ارتأى مركز الدراسات والأبحاث وإحياء التراث بالرابطة المحمدية للعلماء نشر هذه الرسالة الماتعة بعد أن أسند مهمة تحقيقها للسيد طارق طاطمي ـ الباحث بالمركز ـ الذي تتبع نسخها الخطية واستطاع الحصول على ثلاث نسخ خطية، منها نسخة بخط المؤلف، وبذل وسعه في دراستها وتحقيقها، وتوثيق نصوصها، وخدمتها الخدمة العلمية اللائقة.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق