مركز عقبة بن نافع للدراسات والأبحاث حول الصحابة والتابعين

كتاب الحُمَيْراء عائشة أم المؤمنين رضي الله عنها.. من رحاب اللغة إلى محراب السنة

  • نوع الإصدار:
  • عنوان فرعي:
  • سلسلة:
  • موضوع العدد:
  • العدد:
  • الكاتب:
  • المحقق:
  • عدد الصفحات: 124
  • عدد المجلدات: 1
  • الإيداع القانوني:2011 MO 2601
  • ردمك:978-9954-597-03-3
  • ردمد:
  • الطبعة1
  • تاريخ الإصدار:2012
  • اللغة:
  • العلم:
  • عدد التنزيلات0
  • الناشر:
  • عدد الملفات0
  • حجم الملف0.00 KB
  • الملفتحميل

يندرج هذا العمل ضمن سلسلة رسائل الذب عن الصحابة التي يسهر على إصدارها مركز عقبة بن نافع للدراسات والأبحاث حول الصحابة والتابعين بطنجة التابع للرابطة المحمدية للعلماء.

عائشة رضي الله عنها، الحميراء، أم المؤمنين،  اختارها الله عز وجل  لنبيه صلى الله عليه وسلم أهلا، وارتضاها له زوجا في الملإ الأعلى. الصديقة بنت الصديق، (أقرأها الروح الأمين (جبريل) السلام، وأتى بصورتها من الجنة). حبيبة رسول الله، وفضلى نساء العالمين. نزلت آيات في براءتها من فوق سبع سماوات، وصارت تُتْلى في الصلوات.

فضائلها كثرت، ومناقبها تعددت، حتى غدت الدراسات حولها أسفارا ومجلدات، حوت سيرتها من شتى الجوانب والنواحي، قديما وحديثا، بدءا من الكتب الجامعة في تراجم الصحابة؛ كالاستيعاب في معرفة الأصحاب لأبي عمر ابن عبد البر النَّمَري (ت463هـ)، وأُسْد الغابة في معرفة الصحابة لعز الدين ابن الأثير الجزري (ت630هـ)، والإصابة في تمييز أسماء الصحابة لابن حجر العسقلاني (ت852هـ)... مُرورا بالكتب المفردة في سيرتها أو جوانب منها؛ وانتهاءا بالدراسات الحديثة والمعاصرة في التعريف بها والذب عنها...

قام المؤلف بجهد غير مسبوق في استقصاء الأحاديث التي وَرَدَ فيها تلقيب أم المؤمنين بالحميراء، بتخريجها وعَزْوِهَا إلى من أخرجها من المحدثين، ودراسة أسانيدها وبيان أحكام النقاد عليها، مُمَيّزا الصحيح عن الضعيف والموضوع الذي هو الغالب الأَعَمِّ، مع استيعاب في تَتَبُّعِ معنى الحميراء في اللغة، والتنصيص على أنه لقب جميل مستحسن خلافا للشانئين والمبغضين، الذين تصدى لشبهاتهم بالتفنيد والنقض.

الدكتور بدر العمراني

• رئيس مركز عقبة بن نافع للدراسات والبحوث في الصحابة الكرام بالرابطة المحمدية للعلماء.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق