مركز الدراسات والأبحاث وإحياء التراث

القهوة والشاي في التراث العربي المخطوط؛ دراسة ببليوغرافية

Qahwa wa chay
  • نوع الإصدار:
  • عنوان فرعي:
  • سلسلة: [collection]
  • موضوع العدد:
  • العدد:
  • الكاتب: [katib]
  • المحقق: [mohakik]
  • عدد الصفحات: 184
  • عدد المجلدات:
  • الإيداع القانوني:2016 MO 0235
  • ردمك:978-9954-600-18-6
  • ردمد:
  • الطبعة1
  • تاريخ الإصدار:2016
  • اللغة: [languages_used]
  • العلم: [science]
  • عدد التنزيلات0
  • الناشر:[publisher]
  • عدد الملفات0
  • حجم الملف0.00 KB
  • الملفتحميل

  إنّ موضوع الشاي والقهوة في تراثنا العربي المخطوط له أبعادٌ ودلالاتٌ سوسيوثقافية تتعدَّى كونهما مجرَّدَ مواد غذائية يتعاطاها الناس؛ إذ أصبحا رمز الضيافة وحفاوة الاستقبال، وحضرا بقوة في المخيال الثقافي والأدبي، فلا تكتمل البهجة في اللقاءات والاجتماعات؛ سواء كانت عائلية أو رسمية إلاَّ بتقديمهما، ولا أحد تقريباً يتخيَّل يوماً لا يتناولهما فيه، فليس غريبا أن يُحتفى بهما، ويُعتنى بذكرهما في مجالس الأدب والشعر والعلم؛ بحيث لا يُضاهيهما فيه صنف آخر من الأطعمة أو الأشربة.

  ومن هذا المنطلق أَلَحَّت فكرة جمع شتات ما أُلِّفَ حول الشاي والقهوة في التراث العربي المخطوط؛ وتصدّت لذلك في هذا الكتاب باقتدار الأستاذة حسناء بوتوادي، فتناولت موضوع البحث من جانبه الببليوغرافي والتاريخي والأدبي والفقهي، وقامت بترتيب أسماء المؤلفات حسب تواريخ وفيات مؤلفيها، مع بيان مواضع نُسخها المخطوطة، ونسبتها إلى مؤلفيها في كتب التراجم والببليوغرافيات، ثم قدَّمت لها بدراسة عن تاريخ القهوة والشاي ونشأتهما، وتسميتهما، ودخولهما للبلاد العربية، وكلام العلماء فيهما تحليلا وتحريما، مع الحديث عن تأثير الجانب الأدبي في هذا الصنف، واختلاف مقاصد العلماء في التأليف فيه نظما ونثرا، ثم الدراسات المعاصرة التي ألفت حولهما.

  وقد صدر هذا الكتاب عن مركز الدراسات والأبحاث وإحياء التراث بالرابطة المحمدية للعلماء ضمن سلسلة كتاب مجلة مرآة التراث سنة 8143 هـ ـ 2017م.

 

 

 

Science

تعليق واحد

  1. السلام عليكم ورحمة الله ،
    أود الحصول على نسخة من الكتاب لأغراض بحثية ، حيث أقيم معرضأ من أجل التعريف بالعادات المجتمعية للقهزوة ولم أجد في المصادر ما يشير للمغرب ما خلا هذا الكتاب القدير ، كيف يمكنني الحصول عليه ؟ داليا محمد من متحف الأثار الإسلامية بماليزيا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق