مركز الدراسات والأبحاث وإحياء التراث

التراحم بين الناس في السنة النبوية

  • نوع الإصدار:
  • عنوان فرعي: [sous_titre]
  • سلسلة: [collection]
  • موضوع العدد: [sujet_numero]
  • العدد: [numero_magazine]
  • الكاتب: [katib]
  • المحقق: [mohakik]
  • عدد الصفحات: [nombre_pages]
  • عدد المجلدات: [nombre_volumes]
  • الإيداع القانوني:[depot_legal]
  • ردمك:[isbn]
  • ردمد:[issn]
  • الطبعة1
  • تاريخ الإصدار:[date_publication]
  • اللغة: [languages_used]
  • العلم: [science]
  • عدد التنزيلات0
  • الناشر:[publisher]
  • عدد الملفات0
  • حجم الملف0.00 KB
  • الملفتحميل

للدكتور عبد اللطيف الجيلاني

 نشر الرابطة المحمدية للعلماء- مركز الدراسات والأبحاث وإحياء التراث (85ص).
لا يخفى على كل لبيب أن التراحم والاتصاف بصفة الرحمة قيمة أخلاقية، ومبدأ من المبادئ الكلية، وسمة حضارية؛ لها أثرها البالغ في الحياة الاجتماعية، ودورها الكبير في إشاعة روح التضامن والتكافل والترابط بين الناس. وهو من أهم أسباب ترابط المجتمع الذي يشبه البنيان في تماسكه وتلاحمه، ففي الصحيحين من حديث أبي موسى الأشعري رضي الله عنه، قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:" المؤمن للمؤمن كالبنيان يشد بعضه بعضا" وزاد البخاري: ثم شبك بين أصابعه..".

وفي صحيح مسلم:"مثل المومنين في توادهم وتراحمهم وتعاطفهم مثل الجسد إذا اشتكى منه عضو تداعى له سائر الجسد بالسهر والحمى"، ففي الحديث تنبيه إلى أن التراحم بين المؤمنين من أهم مظاهر الوحدة ووصول الأمة إلى تحقيق مفهوم الجسد الواحد، مع التوادد والتعاطف.

ومما يبرز أهمية موضوع هذا الكتاب الذي نعتز بتقديمه اليوم ضمن إصدارات مركز الدراسات والأبحاث وإحياء التراث بالرابطة المحمدية للعلماء، كون خلق الرحمة من أعظم الأخلاق المحمدية، والشمائل المصطفوية، قال تعالى:( لقد جاءكم رسول من أنفسكم عزيز عليه ما عنتم حريص عليكم بالمومنين رؤوف رحيم)، فهو نبي الرحمة، ومن يتتبع سيرته العطرة يجده صلى الله عليه وسلم رقيقا رحيما في تعامله مع الناس، ولا غرو في ذلك؛ فأعظم مقاصد بعثته صلى الله عليه وسلم رحمة العباد ( وما أرسلناك إلا رحمة للعالمين).

وقد بذل الأستاذ عبد اللطيف الجيلاني، في بحثه هذا الموضوع المهم جهدا طيبا ومباركا،  واجتهد في تتبع نصوص الرحمة والتراحم في دواوين السنة النبوية المتنوعة، وجمعها، وتمييز صحيحها من سقيمها، ثم بعد ذلك دراسة فقهها، واستخراج فوائدها، والإلمام بما جاء فيها من الدروس والعبر. وإظهار القيم الحضارية والاجتماعية الواردة فيها. مع الاعتناء بتأصيل قضايا البحث وما ورد فيه من آراء ومعاني وعبر ولطائف مستنبطة، بالاعتماد على أقوال كبار العلماء من المحدثين والفقهاء واللغويين.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق