وحدة المملكة المغربية علم وعمران

زاوية سيدي محمد الحراق: فاس من خلال سلوة الأنفاس

      تنسب إلى سيدي محمد بن محمد- فتحا- الحراق زاوية، بأقصى محلة المخفية ([1]). حيث فتح التفسير بها لما قدم إلى مدينة فاس ([2]). وقد أخذ المترجم طريقة التصوف عن الشيخ المولى العربي الدرقاوي عام 1228 ه ([3]). وتوفي في 21 شعبان عام 1261 ه. وأقبر، بزاويته الشهيرة به، بتطوان ([4]).

      وممن أخذ عن المترجم سيدي إدريس بن الطايع الكتاني المتوفى في 17 ربيع الثاني عام 1281 ه ([5]) وسيدي الخضر بن قدور السجعي الخليفي الذي كان كبير أصحابه بالزاوية المذكورة ([6]) والمتوفى يوم الأحد 20 رجب عام 1295 ه، والمقبور، بداره القريبة من مسجد سيدي المخفي، بأقصى حومة المخفية ([7]).

[1]– انظر: سلوة الأنفاس، ج1، ص387؛ وج2، ص220.

[2]– انظر: سلوة الأنفاس، ج1، ص387؛ وج2، ص220.

[3]– انظر: سلوة الأنفاس، ج1، ص389.

[4]– انظر: سلوة الأنفاس، ج1، ص389.

[5]– انظر: سلوة الأنفاس، ج2، ص220.

[6]– انظر: سلوة الأنفاس، ج1، ص387.

[7]– انظر: سلوة الأنفاس، ج1، ص389.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق