وحدة المملكة المغربية علم وعمران

جامع النارنجة : فاس من خلال سلوة الأنفاس

     جامع النارنجة، بحومة الأزدع قرب فندق اليهودي ([1]). حيث كان يقرأ سيدي علي بن عيسى الراشدي حين قدومه على فاس عام 911 ه. ولعل أبا العباس المنجور ومحمد بن يوسف الترغي أخذا عنه هناك ([2]). ويبدو أنه هو جامع سيدي يحيى القريب من ضريح سيدي منصور بوحفرة، بحسب المعاينة الميدانية.

 وهو غير جامع النانرجة، بحومة الكدان الذي يقابل الدرب المقبور بمسجده الصغير أبو العلاء سيدي إدريس بوكرين. على مقربة من المزارة المنسوبة إلى المولى إدريس الثاني ([3]).

[1]– انظر: سلوة الأنفاس، ج3، ص398.

[2]– انظر: سلوة الأنفاس، ج3، ص398.

[3]– انظر: سلوة الأنفاس، ج1، ص408.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق