الرابطة المحمدية للعلماء

239 ألف لاجئ سوري استفادوا من خدمات المستشفى الميداني المغربي

بلغ عدد اللاجئين السوريين، الذين استفادوا من خدمات المستشفى الميداني الطبي الجراحي المغربي بمخيم (الزعتري) في محافظة المفرق الأردنية (شمال شرق)، خلال الفترة الممتدة ما بين عاشر غشت 2012 و26 شتنبر الجاري، 238 ألفا و787 لاجئا ولاجئة.

وأفادت معطيات لإدارة المستشفى، أمس الاثنين، وفقا لما جاء في وكالة المغرب العربي للأنباء، أن الأطفال جاؤوا في صدارة المستفيدين من خدمات المستشفى، خلال هذه الفترة، بـ109 آلاف و796 طفلا، تليهم النساء بـ(68 ألفا و178)، ثم الرجال بـ(60 ألفا و813) وقد استفاد هؤلاء اللاجئون من 334 ألفا و12 خدمة طبية، وسلمت لهم 232 ألفا و317 وصفة طبية مجانية، بينما بلغ عدد اللاجئين الذين تم إخضاعهم لعمليات جراحية 1185 لاجئا، في حين وصل عدد جرحى الحرب الذين استقبلتهم أسرة المستشفى إلى 644 جريحا.

أما قسم المستعجلات فقد استقبل لوحده، في الفترة نفسها، 59 ألفا و630 حالة، بينما وصل عدد حالات الولادة التي شهدها المستشفى إلى 281 حالة، 232 منها أجريت بعمليات قيصرية. كما بلغ عدد الحالات التي استفادت من خدمات الدعم النفسي 4087 حالة.

وكان عدد اللاجئين السوريين، الذين استفادوا من خدمات المستشفى المغربي، إلى غاية يوم 10 غشت الماضي، قد بلغ 215 ألفا و207 لاجئا، يذكر أن المستشفى المغربي، تتمثل مهمته الأساسية في تقديم الدعم الصحي للاجئين السوريين على الحدود الأردنية السورية، وتصل طاقته الاستيعابية إلى 60 سريرا قابلة للرفع، ويتكون من حوالي 100 إطار، من بينهم 32 طبيبا، من 20 تخصصا.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق