الرابطة المحمدية للعلماء

100 مشروع استثماري قي قمة قازان الإسلامية

افتتح في قازان عاصمة تتارستان، وسط الأسبوع المنصرم، لقاء القمة الدولي الرابع لرجال الأعمال والمال من البلدان الإسلامية الذي طرح فيه حوالي مائة مشروع استثماري بمبلغ 300 مليار روبل.

وذكر لينار يعقوبوف، رئيس اللجنة التحضيرية للقمة، رئيس وكالة التنمية الاستثمارية في تتارستان، أن اللقاء بعنوان “التعاون الاقتصادي بين روسيا وبلدان منظمة التعاون الإسلامي” يعقد بمبادرة من حكومة تتارستان وصندوق التنمية الإسلامي للبزنيس والأعمال المالية بدعم مجلس الاتحاد في روسيا الاتحادية.

وأعلن رستم مينيخانوف، رئيس تتارستان لدى افتتاح اللقاء، أن قمة قازان تصبح ساحة واقعية للتعاون الناجح  بين البزنيس في روسيا والعالم الإسلامي، ويطرح أمام المشاركين فيها من رجال أعمال وبنوك ومستثمرين 100 مشروع استثماري في مجال الكيمياء والبتروكيمياويات وصناعة الماكنيات والإنشاءات والمجمع الزراعي – الصناعي والصناعات الخفيفة والسياحة والخدمات بقيمة إجمالية قدرها 300 مليار روبل.

وقال مينيخانوف إن المنظومة المالية للعالم الإسلامي الذي يضم 1.5 مليار مسلم  قد تنامت في السنوات الخمسة الأخيرة بحوالي 1.5 مرة، وبلغت في سنة 2011 حوالي 1.3 تريليون دولار، مضيفا “إن المؤسسات المالية الإسلامية القائمة على أساس أحكام الشريعة تظهر فعاليتها وقلة احتمال المجازفة فيها، إنها صمدت بنجاح أمام ضربات الأزمة العالمية”.

ويشارك في أعمال القمة ألف ضيف من حوالي 30 بلدا عضوا في منظمة التعاون الإسلامي، منها أذربيجان والبحرين ومصر وكازاخستان والكويت والمغرب وتركيا والإمارات العربية المتحدة وعمان وباكستان وغيرها.

كما سيقام على هامش اللقاء في “سوق قازان”، المعرض الدولي الثالث ” قازان– حلال” وتشارك فيه شركات ومؤسسات من روسيا وبلدان رابطة الدول المستقلة وجنوب شرق آسيا والشرق الأوسط بعرض منتجات صنعت وفق أحكام الشريعة الاسلامية.

روسيا اليوم بتصرف

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق