الرابطة المحمدية للعلماء

10 ملايين توقيع تطلب قمة كوبنهاكن بالتوصل إلى اتفاق حول المناخ

من أجل مساعدة العالم النامي على التأقلم مع ظاهرة التغير المناخي

سلمت حملة التعبئة حول المناخ “تك تك تك” التي تضم أكثر من مائتي منظمة أمس الاثنين إلى منظمي مؤتمر كوبنهاغن عريضة موقعة من عشرة ملايين شخص من سائر أصقاع العالم تطالب باتفاق طموح بحلول 18 دجنبر.

ونقلت هذه العريضة إلى رئيس الوزراء الدنماركي لارس لوكي راسموسن ووزيرة المناخ ورئيسة المؤتمر كوني هيدغارد وكذلك إلى السكرتير التنفيذي لاتفاقية الأمم المتحدة حول التغير المناخي ايفو در بوير كما قال مروجوها في بيان. واعتبروا “أن عدد الموقعين يدل على المد الشعبي العارم المؤيد لاتفاق حول التغير المناخي”.

كذلك تلقت هيدغاد وبوير وراسموسن بناء صغيرا بشكل لعبة ليغو لتذكيرهم ب”استثمار التطورات الايجابية خلال الأسابيع الأخيرة” بعد إعلان التزام الولايات المتحدة والصين والهند. وقالوا “أن الأسس هنا، وما ينقص هو الإرادة السياسية”. وقد أطلقت حملة “تك تك تك” -للتذكير بدقات الساعة- منظمة غرينبيس مع 226 منظمة شريكة في العالم.

وحسب الاستطلاع الذي أجرته جلوبسكان قال 64 في المائة ممن شملهم أنهم يعتبرون ارتفاع حرارة الأرض مشكلة خطيرة، وذلك مقابل في المائة 20 في استطلاع اجري عام 1989.

وللتأكيد على أهمية القمة، تنشر 56 صحيفة في 45 بلدا افتتاحية واحدة اليوم الاثنين تحذر من إن التغير المناخي “سيعصف بكوكبنا” ما لم يتم الاتفاق على عمل شيء.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق