الرابطة المحمدية للعلماء

يهم مستعملي الحبوب المنومة.. تأكيدات علمية حول تسببها في ارتفاع نسبة الوفيات

معلومات مقلقة تلك التي جاءت في دراسة حديثة الإصدار، وتتطرق لتأثير الحبوب المنومة، وجاء فيها أن هذه الأخيرة، تبقى مسؤولة عن زيادة كبيرة في مخاطر الوفاة بالنسبة للمرضى الذين توصف لهم، وتضيف ذات المعلومات أن أنواع الحبوب المنومة الأكثر شيوعاً مثل “تيمازيبام” و”زولبيديم”، التي توصف على المدى القصير من أجل معالجة الأرق، تسبب بارتفاع خطر الموت بقدر أربعة أضعاف.

وأجريت الدراسة في الولايات المتحدة، حيث يستخدم نحو 10 في المائة من السكان البالغين الحبوب المنومة وفقاً لإحصاء أجري في العام 2010. وتشير تقديرات الباحثين إلى أن الحبوب المنومة مرتبطة بحالات وفاة يصل عددها من 320000 إلى 507000 حالة في الولايات المتحدة في ذلك العام.

وأظهرت الدراسة أن نسبة الخطر أكثر أربع مرات لدى الأفراد الذين يستخدمون الحبوب المنومة بشكل متكرر (ما بين 18 و 132 جرعة في السنة)، مقارنة بخطر أكثر بخمسة أضعاف من الذين يأخذون 132 جرعة أو أكثر من الحبوب المنومة في السنة. وأشار الباحثون إلى أن 35 في المائة، من الذين يستخدمون الحبوب المنومة أكثر عرضة للإصابة بمرض السرطان، مشيرين إلى أن استخدام هذه الأدوية بشكل مستمر يؤدي إلى زيادة الاكتئاب الذي يمكن أن يؤدي إلى الانتحار.

كما أن العلماء الذين اشتغلوا على الدراسة، أن الناس الذين يستخدمون الحبوب المنومة أكثر عرضة لمشاكل المريء والقرحة الهضمية، وبالتالي للتشخيص بأمراض السرطانات اللمفاوية وسرطان الرئة والقولون والبروستات.

سعيد العبدلاوي

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site is protected by reCAPTCHA and the Google Privacy Policy and Terms of Service apply.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق