الرابطة المحمدية للعلماء

وزير إماراتي يشيد بمخطط المغرب الأخضر

 أشاد الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير الثقافة والشباب وتنمية المجتمع٬ الرئيس الأعلى لجامعة الإمارات العربية المتحدة٬ ورئيس مجلس أمناء جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر في لقاء جمعه بوزير الفلاحة والصيد البحري، عزيز أخنوش٬ أخيرا بالعاصمة أبوظبي٬ بالجهود الكبيرة التي يبذلها المغرب من خلال مخطط (المغرب الأخضر) للنهوض وتنمية القطاع الفلاحي وتعزيز مجال البحث العلمي وخصوصا في مجال تثمين زراعة نخيل التمر.

واستعرض الوزيران، وفقا لما جاء في موقع غولف ميديا، السبل الكفيلة بدعم مجال الاستثمار في مجال تطوير قطاع التمور٬ وإقامة مشاريع مشتركة لاستغلال الإمكانات الفلاحية الهائلة التي يتوفر عليها البلدان من أجل تأهيل وتطوير هذا الصنف الزراعي الواعد.

وكان أخنوش والوفد المرافق له٬ الذي يضم رجال أعمال ومسؤولين بوزراة الفلاحة والصيد البحري٬ زارا عددا من وحدات إنتاج التمور بمدينة (العين) من بينها مصنع الإمارات للتمور بـ(الساد) ومزرعة (الفوعة) أكبر مزرعة للنخيل العضوي بمنطقة الشرق الأوسط.

وخلال هذه الزيارة٬ قدمت للوزير والوفد المرافق٬ شروحات حول مراحل زراعة النخيل وسلاسل إنتاج التمور التي تتم وفق أحدث أنماط الإنتاج العالمية.

كما زار اخنوش والوفد المرافق مختبرات وحدة دراسات وبحوث تنمية النخيل والتمور التابعة لجامعة الإمارات العربية المتحدة٬ حيث اطلع على مراحل إنتاج فسائل نخيل التمر باستخدام احدث المواصفات العلمية المعتمدة عالميا.

وبالمناسبة٬ قدمت للوزير بمقر الأمانة العامة لجائزة خليفة الدولية لنخيل التمر٬ شروحات حول الدور الذي تضطلع به مؤسسة الجائزة من أجل تطوير زراعة نخيل التمر ودعم البحوث العلمية ذات الصلة بتطوير زراعة النخيل في مختلف دول العالم.

بعد ذلك٬ زار اخنوش والوفد المرافق مزرعة “الظهرة” (ضاحية أبوظبي) المختصة في إنتاج الحبوب والأعلاف٬ حيث اطلع على سلاسل الإنتاج والتسويق بهذه الوحدة الزراعية الإماراتية.

ويرافق السيد أخنوش٬ في هذه الزيارة٬ وفد يضم مستثمرين في قطاع التمور والحوامض والخضر٬ ومدراء ومسؤولين بوزارة الفلاحة والصيد البحري.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق