الرابطة المحمدية للعلماء

وزير إسباني: علاقات المغرب وإسبانيا الأمنية “وثيقة تطبعها الثقة”

أكد وزير الداخلية الاسباني السيد خوان إيغناسيو زويدو أول أمس الأربعاء بالرباط أن المغرب وإسبانيا ينسجان علاقات “وثيقة تطبعها الثقة” في الميدان الأمني.

وقال الوزير الاسباني في تصريح للصحافة عقب اجتماع عمل مع نظير المغربي السيد محمد حصاد إن “العلاقات وتدفق المعلومات بين قوات الأمن المغربية والإسباني يعطي ثماره، ومن الصعب إيجاد تعاون وثيق ووفي وتسوده الثقة كالذي يقيمانه بلدانا”، مضيفا أن اللقاءات المنتظمة وتقاسم التجارب والمعلومات بين مصالح الامن للبلدين رسخت وعززت “هذا التعاون المتميز” لمواجهة التحديات المشتركة، ولاسيما في مجال مكافحة الارهاب وشبكات تهريب المهاجرين والاتجار في البشر.

وأوضح أن هذه الزيارة هي الأولى له لبلد أجنبي منذ توليه مهامه في نونبر الماضي، مؤكدا عزم بلاده الراسخ على المحافظة وتدعيم روابط الصداقة الوثيقة وحسن الجوار مع المملكة .

وأبرز في هذا الاطار العلاقات الأخوية القائمة بين جلالة الملك محمد السادس والعاهل الاسباني الملك فيليبي السادس، مذكرا بأن رئيس الحكومة الاسبانية ماريانو راخوي قد خص المغرب بأول زيارة له للخارج.

من جانبه، أكد السيد محمد حصاد أن العلاقات بين المغرب وإسبانيا هي من مستوى عال جدا، وذلك بفضل “الاتصالات المباشرة والمستمرة” بين جلالة الملك محمد السادس والملك فيليبي السادس، وهو ما “يحفزنا على تقوية هذه العلاقات”، مضيفا أن هذا الاجتماع شكل مناسبة لبحث كافة المواضيع ذات الاهتمام المشترك، معربا عن ارتياحه للتعاون والثقة القائمة بين المصالح الامنية المغربية والاسبانية.

وقال “كانت هناك عمليات التي تطلبت سنة من العمل المشترك ، والتي أبانت فيها المصالح المغربية عن احترافية”.

وجرى هذا الاجتماع بحضور السادة الشرقي اضريس، الوزير المنتدب لدى وزير الداخلية والسيد عبد اللطيف الحموشي، المدير العام للأمن الوطني والمدير العام لإدارة مراقبة التراب الوطني والسيد ريكاردو دييز هوشلتنير، سفير اسبانيا بالرباط، والسيد جيرمان لوبيز ايغليسياس، المدير العام للأمن الاسباني.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق