الرابطة المحمدية للعلماء

ورشة للتحسيس والتعبئة حول محاربة الوصم والتمييز ضد النساء في وضعية صعبة

نظمت جمعية محاربة السيدا (فرع فاس) بتنسيق مع اللجنة الجهوية لحقوق الإنسان بفاس-مكناس، ورشة للتحسيس والتعبئة حول موضوع “محاربة الوصم والتمييز ضد النساء في وضعية صعبة والأكثر عرضة لخطر الإصابة بفيروس فقدان المناعة المكتسبة” وذلك يوم الاثنين الماضي 30 دجنبر 2013ابتداء من الساعة الثالثة بعد الزوال بفندق رويال ميراج بفاس.

ويأتي تنظيم هذا اللقاء بمناسبة الاحتفال باليوم العالمي لمحاربة العنف الذي يصادف 25 دجنبر من كل سنة، وكذلك اليوم العالمي لمحاربة السيدا والذي يصادف فاتح دجنبر من كل سنة.

واستهدف اللقاء فتح النقاش مع الفاعلين المحليين حول ترابط الهشاشة لدى النساء وارتفاع خطر الاصابة بفيروس فقدان المناعة المكتسب لديهن بتضاعف هذا الخطر كلما تعرضن للعنف المبني على النوع الاجتماعي، مما يتطلب اعتماد مقاربة تضمن عدم التمييز والوصم بالنسبة للنساء المتضررات، وبما يتماشى وتوجهات المغرب في سيادة المقاربة المبنية على حقوق الإنسان.

وعرفت هذه الورشة التحسيسية حضور ممثلين عن المصالح الخارجية (العدل، الصحة، الداخلية، التضامن والمرأة والأسرة والتنمية الاجتماعية ومديرية السجون…) وممثلي المجتمع المدني بالجهة.

وضم برنامج الندوة تقديم جملة من العروض تهم “الحالة الوبائية لمرض السيدا”، “السيدا وحقوق الإنسان”، “العنف ضد النساء”، “مكافحة الوصم والتمييز ضد النساء حاملات فيروس السيدا”، “عمليات الوقاية في صفوف الفئات الهشة خاصة النساء في وضعية صعبة”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق