الرابطة المحمدية للعلماء

ورشة عمل لحفظ التراث العربي بمكتبة الإسكندرية

نظمت مكتبة الإسكندرية أخيرا، ورشة عمل تناولت التطبيقات التكنولوجية المتقدمة في مجال الأبحاث الخاصة بحفظ التراث الثقافي العربي رقميًا.

وتضمنت الورشة مناقشات بشأن التطبيقات التكنولوجية المتقدمة في مجال حفظ التراث الثقافي رقميًا وشرح لمفهوم المتحف الافتراضي، وكيفية تطويره، واجتذبت العديد من العاملين في مجالات تتعلق بالتراث الثقافي من قبرص، مصر، إيطاليا، الأردن، وفلسطين.

وأكد الدكتور مجدي ناجي، مستشار قطاع تكنولوجيا الاتصالات والمعلومات بمكتبة الإسكندرية، أن هذا التعاون يأتي ضمن الجهود التي تبذلها المكتبة لتوسيع نطاق البحث للعلماء والباحثين، وخاصة في مجال حفظ التراث الثقافي، وأضاف أن ورشة العمل أتاحت فرصة للمشاركين للتواصل مع العلماء البارزين في هذا المجال والاستفادة من خبراتهم.

ويسعى المشروع إلى تكوين بنية تحتية إلكترونية متكاملة في منطقة حوض البحر الأبيض المتوسط لخدمة الأغراض البحثية المختلفة، وخاصة تلك المقامة في مجال حفظ التراث الثقافي رقميًا، بينما يهدف البرنامج إلى تقديم الدعم والأدوات اللازمة لقطاع التراث لتطوير المتاحف الافتراضية التي تعتبر وسيلة حديثة للتعلم رقميًا.

وكالات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق