الرابطة المحمدية للعلماءأخبار متنوعة

وجدة تحتضن الدورة الأولى للمعرض المغاربي للكتاب

تحتضن مدينة وجدة، خلال الفترة الممتدة من 21 إلى 24 شتنبر الجاري بمسرح محمد السادس، فعاليات الدورة الأولى للمعرض المغاربي للكتاب، الذي ينظم تحت شعار “عبر عن الشباب، أكتب عن الأمل”.

وتستضيف هذه الدورة، التي تنظم تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، ما يناهز مائتي مثقف من المغرب العربي وأوروبا وإفريقيا. وتعد السنغال ضيفة شرف هذه التظاهرة الثقافية، وفق ما أفاد به المنظمون.

ويأتي تنظيم هذه التظاهرة، التي سيلتئم خلالها شعراء وروائيون وقصاصون ومؤلفون مسرحيون وفنانون ومؤسسات جهوية ومهنيون في قطاع نشر وتوزيع الكتاب، بمبادرة من وكالة تنمية جهة الشرق وولاية جهة الشرق ومجلس جهة الشرق، وذلك لإثارة النقاش بشأن “جميع جوانب مجالنا الثقافي الأدبي والعمل على إدراجه بشكل أمثل في ثقافات العالم”.

وستعرف هذه التظاهرة الثقافية تنظيم موائد مستديرة يتم خلالها التداول بشأن قضايا مرتبطة بموضوع هذه الدورة، من قبيل الشباب والهجرة، على أن يكون للشباب والطفولة أنشطة خاصة (من قبيل الورشات والموائد المستديرة) خلال هذا المعرض الذي برمج فقرات محددة بشكل جيد، بحسب المصدر ذاته. وقال المصدر إنه سيتم، خلال هذه التظاهرة، منح ثلاث جوائز (الأدب – الشباب)، مضيفا أن البعد المعولم لمغرب عربي ثقافي كبير يستند أيضا على تنظيم ندوة للجائزة الدولية للرواية العربية.

وخلص بلاغ الجهات المنظمة إلى أن مدينة وجدة تنخرط، من خلال احتضان هذه التظاهرة الثقافية، في مبادرة منسجمة مع تاريخها المغاربي والإفريقي، مشيرا إلى أن كلا من وزارة الثقافة والاتصال والوزارة المنتدبة المكلفة بالمغاربة المقيمين بالخارج وشؤون الهجرة تدعمان هذه التظاهرة وتشاركان فيها، وذلك فضلا عن جامعة محمد الأول بوجدة وسفارة فرنسا بالمغرب، لا سيما من خلال المعهد الفرنسي بوجدة.

أحمد زياد+وكالات

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق