الرابطة المحمدية للعلماءأخبار الرابطة

والد الدكتور عبد العالي بلعاجي ينتقل إلى جوار ربه

انتقل إلى جوار ربه، الفقيه الحاج إدريس بلعاجي، والد الدكتور عبد العالي بلعاجي، المدير الإداري والمالي للرابطة المحمدية للعلماء، وذلك صبيحة الجمعة 22 صفر 1437 هـ، موافق ل4 دجنبر 2015، بمدينة فاس، عن سن يناهز 94 عاما.

 وقد شيعت جنازة الفقيد إلى مقبرة عيون السمار، بعد الصلاة عليه صلاة الجنازة (بعد أداء صلاة الجمعة) بمسجد عيون السمار، ضواحي مدينة فاس.

والفقيد من مواليد سنة 1921م، كان، رحمه الله، فقيها مربيا، وعالما ملازما لكتّاب قرآني، بأحد مساجد المدينة العتقية بمدينة فاس، قائما رحمه الله بالتدريس والتلقين للقرآن الكريم، وللعلوم الشرعية، من فقه ولغة ونحو وغيرها. لأجيال من المتعلمين.

وعلى إثر هذا المصاب الجلل يتقدم الأمين العام للرابطة المحمدية للعلماء، وكافة أعضاء المجلس الأكاديمي للرابطة المحمدية للعلماء، وكافة العاملين بالرابطة المحمدية للعلماء، إلى الدكتور عبد العالي بلعاجي وإلى كافة أسرة الفقيد بأحر التعازي.

سائلين الله سبحانه أن يشمله بالرحمة والرضوان، وأن يسكنه فسيح جناته، وأن يلهم أبناءه وأهله وذويه جميل الصبر وحسن العزاء.
    
وإنا لله وإنا إليه راجعون.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق