الرابطة المحمدية للعلماء

هيئة إماراتية تنشئ مخزنا فنيا لحماية تراثها الوطني

قامت هيئة أبو ظبي للثقافة والتراث مؤخرا بإعداد وتجهيز مخزن فني مُتعدد الأغراض وفق أرقى وأحدث المعايير الدولية المُعتمدة وخاصة من قبل منظمة اليونسكو، يُغطي مساحة 770 مترا مربعا.

ويستوعب هذا المخزن الذي يشغل الطابق الأرضي المُخصّص لتخزين الوثائق في مبنى الأرشيف الوطني بأبوظبي، وفقا لما جاء في متابعات إعلامية، مجموعة واسعة من المقتنيات مثل اللوحات الفنية والرسومات على الورق والقماش والمخطوطات والأعمال الفوتوغرافية والمنحوتات والنماذج التراثية.
وقد تمّ تجهيزه بمحطة لرقمنة المخطوطات والأعمال الأرشيفية والفوتوغرافية. كما سيوفر هذا الفضاء ظروف تخزين آمنة لمختلف المحفوظات على اختلاف أحجامها وأشكالها ووسائطها، وهذا لا يخص المجموعات الفنية والأرشيفية فقط التي توجد في عهدة هيئة أبوظبي للثقافة والتراث حاليا فقط، بل إنه سوف يسري على المقتنيات المُستضافة في المستقبل.

وتعتبر هيئة أبوظبي للثقافة والتراث، المؤسسة المكلفة بالحفاظ على ثقافة وتراث إمارة أبوظبي وتعزيزهما، وتُحدّد الخطة الاستراتيجية للهيئة مجموعة من القطاعات ذات الأولوية، ومن بينها الحفاظ على التراث الثقافي المادي والمعنوي بمختلف أشكالهما، ووضع التشريعات اللازمة، وتطوير القدرات المهنية المحلية، والترويج لتراث أبوظبي إقليميا ودوليا.

عبد الرحمان الأشعاري

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق