مركز الدراسات والأبحاث وإحياء التراثشذور

نور الصلاة لا يناله إلا الخاشعون

 

 

 

  قال الشيخ العلامة أبو زيد عبد الرحمن الأخضري(ت918هـ) في مختصره في فقه العبادات المالكي: «للصلاة نور عظيم تشرق به قلوب المصلين ولا يناله إلا الخاشعون، فإذا أتيت إلى الصلاة فَفَرِّغْ قلبك من الدنيا وما فيها واشتغل بمراقبة مولاك الذي تصلي لوجهه، واعتقد أن الصلاة خضوع وتواضع لله سبحانه بالقيام والركوع والسجود، فحافظ على صلاتك فإنها من أعظم العبادات، ولا تترك الشيطان يلعب بقلبك ويشغلك عن صلاتك حتى يطمس قلبك ويحرمك من لذة أنوار الصلاة، فعليك بدوام الخشوع فيها فإنها تنهى عن الفحشاء والمنكر بسبب الخشوع فيها، فاستعن بالله فإنه خير مستعان».

 

مختصر الأخضري في فقه العبادات المالكي(ص377-378) ملحق بآخر شرحه منح العلي في شرح كتاب الأخضري في فقه العبادات المالكي للشيخ محمد بن محمد سالم المجلسي الشنقيطي(ت1302هـ)، تحقيق العلامة ابّاه بن محمد عالي بن نعم العبد المجلسي الشنقيطي، الناشر: دار تقنية المعلومات والنشر بنواكشوط، الطبعة الأولى1426هـ/2005م.

 

إنتقاء: د. جمال القديم.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق