الرابطة المحمدية للعلماء

نسبة النجاح في امتحانات الباكالوريا لسنة 2013 بلغت 37،91 في المئة

 

بلغت نسبة النجاح العامة في الدورة العادية لامتحانات الباكالوريا للسنة الجارية 37,91 في المائة، موزعة بين 43،6 في المائة بالنسبة للمتمدرسين و13،39 في المائة بالنسبة للأحرار.
 وأوضح بلاغ لوزارة التربية الوطنية أن عدد الناجحين بلغ 146 ألف و979، منهم 51 في المائة من الإناث، من أصل 387 ألف و721 مترشحا اجتازوا الامتحانات، 314 ألف و729 منهم من المتمدرسين و72 ألف و992 من الأحرار.
وأضاف البلاغ أن نسبة النجاح في الشعب العلمية والتقنية بلغت 45,91 في المائة في حين بلغت نسبة النجاح في الشعب الأدبية والأصيلة 27،82 في المائة.
وذكر أن عدد المترشحين الذين سيجتازون الدورة الاستدراكية، التي ستجري أيام 09 و10 و11 يوليوز المقبل، بلغ 175 ألف و904 يمثلون 45،37 في المائة من الحاضرين في الدورة العادية، مشيرا إلى أنه سيتم الإعلان عن النتائج النهائية لهذه الامتحانات مباشرة بعد المداولات الخاصة بالدورة الاستدراكية يوم 18 يوليوز.
وحسب المصدر ذاته، تميز إجراء اختبارات الدورة العادية لامتحانات الباكالوريا لهذه السنة بانخراط كامل لنساء ورجال التعليم والسلطات العمومية ووسائل الإعلام الوطنية وكافة الشركاء والفاعلين لإنجاح هذا الاستحقاق التربوي الهام وضمان إجرائه في أجواء سليمة تضمن للامتحان مصداقيته وللمترشحين اجتيازه على قاعدة مبدأ تكافؤ الفرص.

بلغت نسبة النجاح العامة في الدورة العادية لامتحانات الباكالوريا للسنة الجارية 37,91 في المائة، موزعة بين 43،6 في المائة بالنسبة للمتمدرسين و13،39 في المائة بالنسبة للأحرار.

 وأوضح بلاغ لوزارة التربية الوطنية أن عدد الناجحين بلغ 146 ألف و979، منهم 51 في المائة من الإناث، من أصل 387 ألف و721 مترشحا اجتازوا الامتحانات، 314 ألف و729 منهم من المتمدرسين و72 ألف و992 من الأحرار.

وأضاف البلاغ أن نسبة النجاح في الشعب العلمية والتقنية بلغت 45,91 في المائة في حين بلغت نسبة النجاح في الشعب الأدبية والأصيلة 27،82 في المائة.

وذكر أن عدد المترشحين الذين سيجتازون الدورة الاستدراكية، التي ستجري أيام 09 و10 و11 يوليوز المقبل، بلغ 175 ألف و904 يمثلون 45،37 في المائة من الحاضرين في الدورة العادية، مشيرا إلى أنه سيتم الإعلان عن النتائج النهائية لهذه الامتحانات مباشرة بعد المداولات الخاصة بالدورة الاستدراكية يوم 18 يوليوز.

وحسب المصدر ذاته، تميز إجراء اختبارات الدورة العادية لامتحانات الباكالوريا لهذه السنة بانخراط كامل لنساء ورجال التعليم والسلطات العمومية ووسائل الإعلام الوطنية وكافة الشركاء والفاعلين لإنجاح هذا الاستحقاق التربوي الهام وضمان إجرائه في أجواء سليمة تضمن للامتحان مصداقيته وللمترشحين اجتيازه على قاعدة مبدأ تكافؤ الفرص.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق