الرابطة المحمدية للعلماء

ندوة في موضوع “تدوين المصحف بالخط المغربي”

ينظم المركز الوطني للبحث في الأنثروبولوجيا الاجتماعية والثقافية وهران CRASC (وحدة البحث حول الثقافة والإعلام واللغات والأدب والفنون بالسانية وهران UCCLLA – مشروع: الخط المغربي في الجزائر: قيمه الجمالية وأبعاده المعرفية والحضارية) ندوة تدوين المصحف بالخط المغربي يوم 22 ديسمبر 2014.
إشكالية الندوة:

لقد كان تدوين المصحف بالخط العربي سببًا في الرفع من شأن هذا الخط وتعظيمه. أضف إلى ذلك فقد كان مجالاً رحبًا لتجويد الخط .ولا غرو أن يكون لتدوين المصحف دورًا بارزًا في تطوير الخط العربي، الذي يعدُّ مظهرًا من مظاهر التحضر والتمدّن الذي شيَّده العرب في حقب زمنية مختلفة، والذي كان محلّ تنافس كبير بين الخطاطين في أرجاء الأمّة العربية كلِّها.

ولم يكن الخط المغربي بمنأى عن هذه المظاهر في أصقاع المغرب العربي وإفريقيا، حيث أضفى تدوين المصحف طابع القُدسية على هذا الخط، ممّا أكسبه خصائص جمالية مُتفرِّدة من حيث تشكيله الكاليغرافي وتصميمه البصري المتميّز لحروفه.

فما هي أهمّ المحطات التاريخيّة التي رصدت تدوين المصحف بالخط المغربي في المغرب العربي عمومًا وفي الجزائر خصوصًا؟ وهل المحطَّات التاريخيّة التي رصدت هذا التدوين كشفت عن تطوّر حادث في هذا الخط؟ وما هو المُمَيَّزُ الجمالي والحضاري الذي أضافه الخط المغربي في أثناء ذلك؟ وبماذا تميّزت المصاحف المغربيّة عن المصاحف المشرقيّة؟

هذه بعض التساؤلات من إشكالية هذه الندوة النقدية التي سنحاول طرحها وإثراء أبعادها المعرفية، من خلال مساهمة الأساتذة المُشاركين معنا.

أهداف الندوة:

1- الاطلاع على ذخائر الخط المغربي المُدوَّن فيها المصحف الكريم.
2- التعرف على سِير الخطاطين الجزائريين الذين دوّنوا المصحف بالخط المغربي (رواية ورش عن نافع).

3- مقاربة النواحي الجمالية لتصميم المصحف الشريف المطبوع في المطابع الجزائريّة.
محاور الندوة:
1-    الجانب التاريخي والحضاري لتدوين المصحف بالخط المغربي في أصقاع المغرب العربي.

2- البحث في الجانب التاريخي والحضاري لتدوين المصحف بالخط المغربي في الجزائر.

3- تاريخ المطبعة الجزائريّة في تدوين المصحف بالخط المغربي.

4- التراجم الأدبية لسِير الخطاطين الجزائريين الذين تشرَّفوا بكتابة المصحف.
5- التصميم الطباعي والجمالي الذي اتخذه الخط المغربي/الجزائري في المصحف الشريف في المطابع الجزائريّة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق