الرابطة المحمدية للعلماء

نداء جديد لحماية حلب القديمة المدرجة في قائمة التراث العالمي

في ظل تصاعد وتيرة أعمال العنف قرب العديد من المناطق الحضرية التاريخية في سوريا، تكرر المديرة العامة لمنظمة اليونسكو، النداء الذي وجهته في 30 مارس 2012 إلى جميع أطراف النزاع لحماية مواقع التراث الثقافي السوري بأشكالها كافة.

وعبرت عن بالغ قلقها إزاء التقارير التي تفيد بوقوع مواجهات عنيفة في حلب التي تمثل مدينتها القديمة أحد المواقع المدرجة في قائمة التراث العالمي، وأكدت أن هذه المدينة القديمة التي احتلت موقعاً استراتيجياً على تقاطع طرق التجارة التاريخية بين الشرق والغرب، حافظت على تراث تاريخي استثنائي يبرِز الثقافات المتنوعة للشعوب التي استقرت فيها على مدى الآلاف من السنين، ومنها الحثيون والأشوريون والإغريق والرومان والأمويون والأيوبيون‎ والمغول والمماليك والعثمانيون، مشيرة إلى أن الأوضاع الأمنية غير المستقرة، حالت دون تقييم حجم الأضرار التي لحقت بمدينة حلب القديمة وعدة مواقع أخرى مدرجة في قائمة التراث العالمي، ولا سيما قلعة الفرسان وموقع تدمر والقرى القديمة في شمال سوريا ومدينة دمشق القديمة.

موقع اليونسكو بتصرف

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق