الرابطة المحمدية للعلماء

نجمة “الراب” الفرنسية “ديامز” تعلن إسلامها رسميا

أعلنت نجمة “الراب” الفرنسية ميلاني جورجياداس، المعروفة باسم “ديامز”، عبر قناة “تي أف 1” أخيرا، وبعد ثلاث سنوات ونصف من الغياب والجدل الذي صاحب هذا الغياب، إسلامها وهي ترتدي الحجاب الشرعي.

ديامز التي كانت حتى هذه السنة، واحدة من أشهر مغنيات “الراب”، هذا الطابع الغنائي الصاخب والغاضب، ظهرت في حوار حصري على قناة “تي أف 1” الفرنسية لتكشف رحلتها مع الأدوية المهلوسة والمصحات العقلية قبل أن تكتشف الهدوء في دين الإسلام، الذي عرفت أول طريق إليه بالصدفة حينما قالت لها إحدى صديقاتها “طيب، سأقوم أنا الآن للصلاة وأرجع”.

وقالت ديامز لبرنامج “من السابعة إلى الثامنة” على قناة “تي أف 1” واسعة الانتشار والمشاهدة، إنها “بتحولها للإسلام قد كسبت راحتها وأن حياة النجومية لم تعد تصلح لها”، وأضافت “لقد شفى هذا قلبي، أعرف الآن ماذا أفعل فوق الأرض، أعرف لماذا أنا هنا”، منتقدة قيام الصحافة الشعبية بالتقاط صورة لها وهي تخرج من أحد المساجد في فرنسا، وتظهر وهي محجبة وتنظر في جوالها، ويسبقها شخص يلبس لباسا رياضيا، ربما يكون زوجها.

وعن قصة إسلامها، تقول ميلاني “لقد كنت مشهورة جدا، وكان لدي كل ما يبحث عنه أي شخص مشهور، لكنني كنت أبكي بحرقة وحدي في بيتي وعندما أنام، هذا هو ما لم يكن يشعر به المعجبون بي”، مضيفة “تعاطيت الحبوب كثيرا ودخلت مصحات عقلية أيضا حتى أستعيد عافيتي، لكن لم أنجح”، قبل أن توضح “مرة كنت مع صديقات، إحداهن مسلمة، سمعتها تقول: طيب أنا ذاهبة للصلاة وسأرجع، قلت لها أنا أيضا أريد أن أصلي، فأجابتني: فليكن”.

وعن هذه اللحظة تتحدث ديامز “كانت أول مرة أضع فيها جبيني على الأرض، وشعرت بشعور قوي لم أشعر به من قبل، وأعتقد الآن أن السجود ووضع الجبهة على الأرض لا يجب أن يكون إلا لله”.

ويعج موقع اليوتيوب ومحلات بيع الكاسيت عبر العالم بأغاني ديامز الناقمة على الأوضاع ببلادها فرنسا، وتظهر فيها ميلاني أو ديامز على صورتها الأولى، رقص عنيف وإثارة بدون حدود، لكنها الآن، ظهرت هادئة جدا ومقتنعة إلى أبعد حد بما تفعل، بل إنها أكدت أن “قرار تحولها إلى الإسلام قرار شخصي ناتج عن دراسة لدين الإسلام وقراءة القرآن الكريم”.

العربية.نت

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق