الرابطة المحمدية للعلماء

نتائج خطيرة حول التغيرات المناخية في العالم

الكتل الجليدية في القطب الشمالي يمكن أن تذوب تماما بحلول عام 2040

قالت المؤسسة الألمانية لحماية التنوع الحيوي والبيئة “دبليو.دبليو.اف” إن علماء البيئة يرون أن الكتل الجليدية في القطب الشمالي يمكن أن تذوب تماما بحلول عام 2040 . وأشارت هذه المؤسسة التي قامت بالدراسة إلى أن مستوى سطح البحر يمكن أن يرتفع بمقدار أكثر من 120 بدلا من 60 سنتمترا حسبما كان يعتقد الخبراء المعنيون حتى الآن.

وحذرت الدراسة من أن نتائج هذه التطورات المحتملة يمكن أن تكون “كارثية” بالنسبة لأوروبا، وأن نسبة الأضرار الناجمة عن الأعاصير يمكن أن ترتفع بنسبة 37%.

ويأتي الإعلان عن نتائج هذه الدراسة قبيل اجتماع وزراء بيئة الدول الأعضاء بالاتحاد الأوروبي اليوم الاثنين 20 أكتوبر 2008 في “لوكسمبورج” لمناقشة حزمة الإجراءات الأوروبية ضد التغير المناخي.

وناشد معدو الدراسة صناع القرار في أوروبا أن تكون إجراءاتهم المزمعة لحماية المناخ كافية للغرض الذي أعدت له قائلين إن هذا هو السبيل الوحيد للحد من ارتفاع درجة حرارة الأرض، حيث لا يتجاوز هذا الارتفاع درجتين مئويتين بحلول منتصف القرن الحادي والعشرين مقارنة بمستوى درجات الحرارة قبل الثورة الصناعية. ويعتبر حاجز الدرجتين المئويتين هو الخط الأحمر الذي لا يمكن للإنسان تحمل تبعات تجاوزه فيما يتعلق بالكوارث البيئية التي يتوقع أن تسفر عن هذا التجاوز.

وطالب العلماء بخفض انبعاث ثاني أكسيد الكربون في جميع الاتحاد الأوروبي بحلول عام 2020 بما لا يقل عن 30 %مقارنة بمستويات الانبعاث في عام 1990.

وحسب تقديرات المؤسسة الألمانية لحماية التنوع الحيوي والبيئة، فإن انبعاث ثاني أكسيد الكربون ارتفعت بمقدار ثلاثة أضعاف في الفترة من 2000 إلى 2004 مقارنة بالفترة من 1990 حتى 1999.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق