مركز الدراسات والبحوث في الفقه المالكيغير مصنف

من السائلين من لا يستحق جوابا

 قيل للجنيد 298ﻫ): ما بال الرجلين يسألانك عن مسألة، فتجيب أحدهما دون الآخر؟

فقال: على قدر السائل يكون الجواب.

وفي هذا المعنى قال علي رضي الله عنه (ت40ﻫ) : حدثِ الناسَ بما يعرفون، أتحبون أن يكذب الله ورسوله.

وقال ابن مسعود (ت32ﻫ): ما أنت بمحدث قوما بحديث لا تبلغه عقولهُم إلا كان لبعضهم فتنة.

   وقال أبو علي اليوسي:

    في الآثار: لا تؤتوا الحكمة غير أهلها فتظلموها، ولا تمنعوها أهلها فتظلموهم.

    وقال عكرمة (ت107ﻫ): إن لهذا العلم ثمنا. قيل: وما ثمنه؟ قال: أن تضعه عند من يحفظه ولا يضيعه.

وقيل:                     

أأنثر دُرّاً بين سائمة الغنم

 

أم أنظمه سمطا لمهملة النعم

فإن يشفين الرحمن من طول ما أرى

 

وصادفت أهلا للعلوم وللحكم

بثثت مفيدا أو استفدت مودة

 

وإلا فمخزون لدي ومكتتم

فمن منح الجهال علما أضاعه

 

ومن منع المستوجبين فقد ظلم

[عقد نفائس اللئال (ص: 118-120)].

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق