الرابطة المحمدية للعلماء

منتدى “نساء العالم القروي في المغرب وإقليم الأندلس” بإشبيلية

تحتضن العاصمة الأندلسية إشبيلية يومي الأربعاء والخميس (26- 27 يونيو)منتدى “نساء العالم القروي في المغرب وإقليم الأندلس”، تنظمه مؤسسة الثقافات الثلاث لحوض البحر الأبيض المتوسط والوزارة المكلفة بالجالية المغربية المقيمة في الخارج.

وأشار بلاغ لمؤسسة الثقافات الثلاث، توصلت وكالة المغرب العربي للأنباء بنسخة منه، إلى أن برنامج هذا المنتدى يضم عقد خمس موائد مستديرة تعالج “الوضعية الراهنة للنساء في العالم القروي بالجهتين” و”فرص الأعمال والاشتغال في إطار شبكات ومبادرات للتعاون الخارجي”و”القطاعات الاقتصادية التقليدية والتنوع المقاولاتي، مبادرات جديدة” و”الأدوات القمينة بتحسين نشاط المقاولة القروية المغربية والأندلسية” و”القطاعات الاقتصادية التقليدية، تجارب مدعمة”.

 وأضاف البلاغ أن المنتدى سيتميز بمشاركة ثلة من الفعاليات السياسية والاقتصادية والجمعوية والقانونية لإثراء النقاش حول مختلف المواضيع والتعرف على التجارب المتميزة للنساء القرويات والمجالات التي اخترن العمل فيها والصعوبات التي تعترضهن وأوضاعهن الاجتماعية والأسرية والقروض الصغرى التي تمنح لهن والسبل الكفيلة بتطوير مشاريعهن وجعلها تتخطى الحدود القروية.

ومن بين المشاركات المغربيات في هذا المنتدى مسئولات عن جمعية النساء رئيسات المقاولات بالمغرب والجمعية المغربية لإنعاش المرأة القروية وجمعية السياحة القروية والفلاحة السياحية بمنطقة الريف واتحاد جمعيات الساقي من أجل التنمية المحلية بتارودانت وجمعية إبل سود، ومن الجانب الإسباني ،المديرة العامة للتنمية الترابية بوزارة الفلاحة والصيد والبيئة في إقليم الأندلس ورئيسة جمعية التعاونيات النسائية بهذا الإقليم وممثلة عن مؤسسة “أندنتورا” والمسئولة عن برنامج النساء المقاولات في منطقة جبل طارق ومستشارة قانونية من محافظة ألميرية وخبيرة في القروض الصغرى وبعض النساء المقاولات.

وسيقام على هامش فعاليات المنتدى معرض خاص بمنتجات النساء القرويات في الجهتين، يعكس التنوع في اهتماماتهن وأنشطتهن الاقتصادية التي تركز على الخيرات التي تجود بها المناطق القروية التي يعشن فيها، كما ستنظم ورشة تدريبية للنساء المشاركات حول كيفية إعداد مخطط مشترك بين المقاولات المغربيات والأندلسيات.
و.م.ع

تحتضن العاصمة الأندلسية إشبيلية يومي الأربعاء والخميس (26- 27 يونيو)منتدى “نساء العالم القروي في المغرب وإقليم الأندلس”، تنظمه مؤسسة الثقافات الثلاث لحوض البحر الأبيض المتوسط والوزارة المكلفة بالجالية المغربية المقيمة في الخارج.
 وأشار بلاغ لمؤسسة الثقافات الثلاث، توصلت وكالة المغرب العربي للأنباء بنسخة منه، إلى أن برنامج هذا المنتدى يضم عقد خمس موائد مستديرة تعالج “الوضعية الراهنة للنساء في العالم القروي بالجهتين” و”فرص الأعمال والاشتغال في إطار شبكات ومبادرات للتعاون الخارجي”و”القطاعات الاقتصادية التقليدية والتنوع المقاولاتي، مبادرات جديدة” و”الأدوات القمينة بتحسين نشاط المقاولة القروية المغربية والأندلسية” و”القطاعات الاقتصادية التقليدية، تجارب مدعمة”.

 وأضاف البلاغ أن المنتدى سيتميز بمشاركة ثلة من الفعاليات السياسية والاقتصادية والجمعوية والقانونية لإثراء النقاش حول مختلف المواضيع والتعرف على التجارب المتميزة للنساء القرويات والمجالات التي اخترن العمل فيها والصعوبات التي تعترضهن وأوضاعهن الاجتماعية والأسرية والقروض الصغرى التي تمنح لهن والسبل الكفيلة بتطوير مشاريعهن وجعلها تتخطى الحدود القروية.

ومن بين المشاركات المغربيات في هذا المنتدى مسئولات عن جمعية النساء رئيسات المقاولات بالمغرب والجمعية المغربية لإنعاش المرأة القروية وجمعية السياحة القروية والفلاحة السياحية بمنطقة الريف واتحاد جمعيات الساقي من أجل التنمية المحلية بتارودانت وجمعية إبل سود، ومن الجانب الإسباني ،المديرة العامة للتنمية الترابية بوزارة الفلاحة والصيد والبيئة في إقليم الأندلس ورئيسة جمعية التعاونيات النسائية بهذا الإقليم وممثلة عن مؤسسة “أندنتورا” والمسئولة عن برنامج النساء المقاولات في منطقة جبل طارق ومستشارة قانونية من محافظة ألميرية وخبيرة في القروض الصغرى وبعض النساء المقاولات.

وسيقام على هامش فعاليات المنتدى معرض خاص بمنتجات النساء القرويات في الجهتين، يعكس التنوع في اهتماماتهن وأنشطتهن الاقتصادية التي تركز على الخيرات التي تجود بها المناطق القروية التي يعشن فيها، كما ستنظم ورشة تدريبية للنساء المشاركات حول كيفية إعداد مخطط مشترك بين المقاولات المغربيات والأندلسيات.

و.م.ع

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق