الرابطة المحمدية للعلماء

مليون توقيع لحث السلطات الألمانية على الاعتراف بالدين الإسلامي

في سباق مع الزمن يحاول نشطاء من المجتمع المدني في صفوف الجاليات المسلمة بألمانيا جمع مليون توقيع لحث السلطات الألمانية على الاعتراف بالإسلام كدين رسمي بالبلاد.

وذكرت تقارير إعلامية مؤخرا أن نشطاء المجتمع المدني يحاولون استغلال تزايد أعداد المسلمين بهذه البلاد الأوروبية، في الآونة الأخيرة، واندماجهم في المجتمع من أجل الاعتراف بدينهم كدين رسمي، على غرار الدينين اليهودية والمسيحية.

وفي هذا السياق نُقل عن حسين الوالي، رئيس منظمة “الإسلام الألماني العربي”، بمدينة بون الألمانية، قوله “إن أكثر من 21 منظمة إسلامية تعمل على رعاية هذا التصويت الجديد، وهناك محاولات للحصول على توقيع مليون مسلم في ألمانيا من إجمالي عدد يبلغ 3 ملايين و508 ألف مسلم، وبعدها من حق المسلمين في ألمانيا مطالبة الدولة الاعتراف بدينهم كدين رسمي.

وأشار الوالي أن عدد المسلمين في ألمانيا قد ازداد في عام 2011 بمقدار 200 ألف نسمة، وهو ما يؤكد تزايد عدد المسلمين وزيادة نسبة المواليد بين المسلمين، وكذلك تزايد أعداد المهاجرين المسلمين الذين يصلون من البلاد الإسلامية إلى ألمانيا.

وأكد أنه حسب التقديرات فإنه لو نجح مسلمو ألمانيا في هذا التصويت فإن الدولة ستعترف بالدين الإسلامي كدين رسمي، كما هو معترف باليهودية والمسيحية.

وأضاف أنه طبقا لدراسة أجريت لمكتب الإسلام العربي بألمانيا فإن غالبية المسلمين الألمان هم من تركيا والبوسنة وكوسوفا والجزائر والمغرب ومصر وتونس والعراق واليمن.

عبد الله توفيق

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق