الرابطة المحمدية للعلماء

مليونية مرتقبة في لندن احتجاجا على الفيلم المسيء

نشرت صحيفة “ديلى تليجراف”، أن آلاف المسلمين، قاموا بالتظاهر أخيرا خارج مقر شركة غوغل فى لندن، للتنديد باستمرار بث الفيلم المسئ، للرسول صلى الله عليه وسلم على الأنترنت، وذلك رغم ما شهدته بلدان العالم الإسلامى، من فعاليات غضب قوية.

وقالت الصحيفة “أكثر من 800 إمام مسجد فى بريطانيا، أشرفوا على تنظيم الاحتجاجات، كما أنهم ينوون إطلاق مسيرة مليونية، فى هايد بارك، خلال الأسابيع المقبلة، ما لم يتم سحب الفيلم من الأنترنت.

وقال مسعود علام، أحد المنظمين “سنتظاهر أمام مكاتب غوغل ويوتيوب حول العالم، فلابد من حظر الفيلم، هذه ليست حرية تعبير، كما يزعمون، ونحن لن نسمح بإهانة الرسول، وحتى يتم حظر الفيلم، سنواصل الاحتجاج”.

من جانبه، أكد الشيخ فايز صديقى، أحد المنظمين أن “المؤسسات الكبرى، مثل غوغل، تعد من اللاعبين الرئيسيين فى العالم، وهي تتحمل مسئولية حسن الأخلاق، فلا يمكن تجاهل الأمر باعتباره حرية تعبير، بل هي فوضى”.

وأشارت الصحيفة إلى أن صديقى، يحاول تشكيل ائتلاف من كنائس بريطانيا والجماعات اليهودية، والنقابات، وحتى المحافظين، للقيام بحملة من أجل “الأخلاق، واحترام الآخر”.

وقال “نرغب أن يعرف الجميع، أن مثل هذه الأعمال، تدمر مجتمعنا العالمي الهش، ونريد أن نعمل مع الكنيسة والمجتمع الديني، والجماعات اليهودية على ذلك”.

وأقيمت حواجز، أمام شركة غوغل، خشية من اندلاع أعمال عنف، فيما علّق المتحدث باسم الشركة قائلاً “استمرار بث الفيلم على يوتيوب، يتوافق بشكل واضح مع مبادئنا التوجيهية، لذا فإنه سيظل متاحا”، وأضاف، “نعمل بجد من أجل خلق مجتمع، يستمتع به الجميع، ويمكنهم من التعبير عن آراءهم، هذا يمثل تحديا أحيانا، لأنه ما هو مسموح فى بلد، ربما يكون مسيئا في أخرى”.

مفكرة الإسلام

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق