مركز الدراسات والبحوث في الفقه المالكيغير مصنف

مفتاح الوصول إلى بناء الفروع على الأصول لأبي عبد الله الشريف التلمساني (ت771هـ)

ترجمة المؤلف:

اسمه ونسبه:

محمد بن أحمد بن علي بن يحيى بن علي بن محمد ابن القاسم بن محمود الشريف التلمساني العلوني.

شيوخه:

   أخذ عن ابني الإمام، وعليهما تفقه في الأصول والكلام، وعن أبي عبد الله البروني، وعمران المشدالي، وابـن عبد النور، وأبـي العباس ابن الحسن، وابن عبد السلام، والسطي.

تلاميذه:

  وأخذ عنه ولده أبو محمد، والإمام الشاطبي، وابن زمرك، وإبراهيم الثغري، وابن خلدون، وابن عباد، وابن السكاك، وإبراهيم المصمودي، وغيرهم.

منزلته وثناء العلماء عليه:

   كان علامة تلمسان، وإمام المغرب قاطبة، وإليه انتهت إمامة المالكية بالمغرب، قال فيه ابن مرزوق الحفيد: «شيخ شيوخنا، أعلم أهل عصره بإجماع»[ نيل الابتهاج (2/87)].

   وقال التنبكتي في نيل الابتهاج: «بلغ رتبة الاجتهاد أو كاد، بل هو أحد العلماء الراسخين وآخر الأئمة المجتهدين»، شهد له شيوخه بوفرة العقل وحضور الذهن، وكانوا يجلونه، قال فيه ابن عبد السلام: «ما أظن أن في المغرب مثل هذا»[ نيل الابتهاج (2/87)]، وكان الآبلي يقول: «هو أوفر من قرأ علي عقلا، وأكثرهم تحصيلا، وقال أيضا: قرأ علي كثير شرقا وغربا فما رأيت فيهم أنجب من أربعة أبو عبد الله الشريف أنجحهم عقلا وأكثرهم تحصيلا»[ كفاية المحتاج (2/70)].

مؤلفاته:

له: مفتاح الوصول في بناء الفروع على الأصول، وأجوبة على أسئلة يحيى الرهوني.

وفاته:

توفي سنة (771هـ)

مصادر ترجمته:

نيل الابتهاج (2/87)، كفاية المحتاج (2/70)، شجرة النور (ص: 234) [840]، الأعلام (5/327).

مفتاح الوصول إلى بناء الفروع على الأصول:

   صنف الشريف التلمساني كتابه مفتاح الوصول على طريقة خالف فيها المالكية في التأليف الأصولي، إذ كانوا يعتمدون في التصنيف على القواعد، في حين نجد التلمساني يهتم بتطبيق الفروع على الأصول، وبذلك سلك منهجا جديدا في معالجة القضايا الأصولية على غير ما هو معروف ومشهور عند جمهور الأصوليين.

منهجه في الكتاب:

   انتهج المؤلف في ترتيب كتابه وعرض موضوعاته منهجاً خاصاً، فقد جعل الأصول، أو ما يتمسك به المستدل على حكم من الأحكام في المسائل الفقهية جنسين، هما: الدليل بنفسه والمتضمن للدليل، وجعل الدليل بنفسه نوعين هما: أصل بنفسه ولازم عن أصل، قال التلمساني: «اعلم ما يتمسك به المستدل على حكم من الأحكام في المسائل الفقهية منحصر في جنسين: دليل بنفسه ومتضمن للدليل» [مفتاح الوصول ص: 5]

   وجعل الأصل بنفسه صنفان: أصل نقلي تكلم فيه عن السند وأقسامه من متواتر وآحاد، كما تكلم عن دلالة المنطوق والمفهوم، وما يندرج تحتهما من مباحث كالأمر والنهي والنص والمجمل والظاهر والمؤول ومفهوم الموافقة، ومفهوم المخالفة، كما تحدث عن الفعل والتقرير والنسخ والترجيح. أما الأصل العقلي فتحدث فيه عن استصحاب الحال، وقسمه إلى ضربين استصحاب أمر عقلي أو حسي واستصحاب حكم شرعي.

   وأما اللازم عن الأصل فجعله ثلاثة أقسام، كل قسم في باب، قياس الطرد، وقياس العكس، والاستدلال الذي ذكر منه ستة أقسام، كل ذلك مقرون بأمثلة توضيحية مطبقا فيها الفروع الفقهية على أصولها.

   كان يزاوج بين تقرير المسائل الأصولية والفروع الفقهية المختلف فيها، بناء على الاختلاف في القواعد الأصولية.

   ذكر أهم أبواب الأصول، وأوجَز العبارة في إيراد القاعدة الأصولية التي يبين الخلاف فيها بين مذهب الشافعية والحنفية والمالكية مع التحقيق في المسألة والترجيح بأسلوب فريد وعبارة واضحة.

فصول الكتاب:

   جاءت فصول الكتاب على النحو التالي: مقدمة المؤلف، الباب الأول في السند، الفصل الأول في المتواتر، الفصل الثاني في الآحاد، الباب الثاني: في كون الأصل النقلي متضح الدلالة، الفصل الأول: في النص، الفصل الثاني في المجمل، الباب الثالث في كون الأصل النقلي مستمر الإحكام، الباب الرابع: كون الأصل النقلي راجحا، الفصل الأول في ترجيحات السند، الفصل الثاني في ترجيحات المتن، الباب الخامس: في قياس الطرد، الفصل الأول في أركان القياس، الباب السادس: في قياس العكس، الباب السابع: في الاستدلال.

طبعاته:

الكتاب طبع عدة طبعات منها:

ـ مفتاح الوصول إلى بناء الفروع على الأصول لأبي عبد الله محمد التلمساني، طبعة دار الكتاب العربي للنشر في مصر ط1/ 1382هـ ـ 1962م.

ـ مفتاح الوصول إلى بناء الفروع على الأصوللأبي عبد الله محمد التلمساني، تحقيق محمد علي فركوس، طبعة مؤسسة الريان والمكتبة المكية ط 1/1419هـ ـ 1998م.

ـ مفتاح الوصول إلى بناء الفروع على الأصوللأبي عبد الله محمد التلمساني، باعتناء وشرح مولود السريري، طبعة وزارة الأوقاف المغربية ط1/1431 هـ ـ 2010م.

                                                                       بقلم الباحث محمد الخادير

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق