الرابطة المحمدية للعلماء

مشاريع التجديد والإصلاح في العالم الإسلامي

مؤتمر بالإسكندرية يتحدث عن خصوصيات الفكر الإصلاحي المغاربي

نظمت مكتبة الإسكندرية مؤتمرا، اختتم أشغاله الأربعاء الماضي 21 يناير 2009، لبحث “اتجاهات التجديد والإصلاح في الفكر الإسلامي الحديث”، شارك فيه عدد من المفكرين والعلماء من مختلف أنحاء العالم العربي والإسلامي.

وقدم المؤتمر قراءة لمشروعات التجديد والإصلاح في العالم الإسلامي، خلال القرنين الأخيرين، انطلاقا من فكر أصحابها وإنتاجاتهم.

وناقش المؤتمرون بعض القضايا مثل مدارس التجديد والإصلاح والرواد والأفكار، وجدل الرواد إزاء الإسلام والمجال العام، والتجديد وإشكاليات التمدن، وإشكالية الاستبداد والحرية والتجديد والإصلاح بين الحاضر والمستقبل، وقراءات في الخطاب الإسلامي المعاصر.

وطرح المؤتمر قراءة لبعض أعمال رواد الفكر الإسلامي ومشروعاتهم للتجديد والإصلاح، كما رصد التأثيرات المعاصرة لتلك المشروعات التجديدية والإصلاحية على التيارات والأنظمة والتشريعات، في أفق بلورة أسس جوهرية لمشروع إصلاحي معاصر، والعمل على تجديد العقل الإسلامي الراهن بتفعيل طاقاته واكتشاف عناصر القوة لاستلهامها، والمناطق الرخوة لتقويتها.

يشار إلى أنه تم تقديم ورقة حول “في الفكر الإصلاحي المغاربي: القضايا، الإعلام، المنهج” للأستاذ إحميده النيفر، حيث تعرض إلى أبرز أعلام الإصلاح المغاربي مثل محمد الطاهر ابن عاشور، وعبد الحميد ابن باديس، وعلاّل الفاسي، وكشف عن جوانب من المضامين الفكرية للإصلاح المغاربي، مقدما معطيات أساسية عن خصوصياته والمرجعية النظرية التي يعتمدها.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق