الرابطة المحمدية للعلماء

مسلمو ملاوي يعلنون خطة لبناء أول جامعة إسلامية

مسلمو ملاوي يعلنون خطة لبناء أول جامعة إسلامية

الجامعة الإسلامية ستسهم بدور فاعل في النسيج الاجتماعي داخل مالاوي.

أعلن مسلمو ملاوي، عن خطة لتدشين أول جامعة إسلامية في البلاد، بهدف الارتقاء بمستوى التعليم في صفوف المسلمين.

وقال باكيلي مولوزي، رئيس الدولة السابق، والمرشح لرئاسة حزب الجبهة الديمقراطية المتحدة، “لقد اقترحت تشكيل لجنة لمناقشة إمكانية تدشين الجامعة الإسلامية، وبالفعل دخل الأمر حيز التنفيذ”، مضيفا “إذا كان للأديان الأخرى مستشفيات وجامعات، فلماذا لا يكون لنا نحن أيضا؟!”.

وقدم مولوزي، هذا الاقتراح خلال احتفاليات المسلمين بعيد الفطر الماضي، لإيمانه بأن “الجامعة الإسلامية ستسهم بدور فاعل في النسيج الاجتماعي داخل مالاوي”.

وفي السياق ذاته قال أحد أعضاء اللجنة التي تعمل على بلورة الاقتراح -حسب شبكة نسيج الإخبارية التي أوردت الخبر- “يجب على المؤسسات التعليمية في ملاوي أن تقدم خدماتها للمسلمين وغير المسلمين على حد سواء”.

ومن المتوقع أن تفتح الجامعة الجديدة أبوابها للجميع، لدراسة تعاليم الإسلام، كما سيكون هناك إمكانية الحصول على شهادة في الدراسات الإسلامية لكل من يرغب في ذلك، ولو كانوا من غير المسلمين.

ويوجد في ملاوي الآن ثلاثة جامعات تديرها كنائس، هي، كلية الإنجيل الأفريقية، وجامعة ليفنجستونيا، التي تديرها كنيسة وسط أفريقيا، والجامعة الكاثوليكية، بالإضافة إلى جامعتين حكوميتين هما، جامعة ملاوي، والتي تضم خمس كليات، وجامعة مزوزو.

جدير بالذكر أن المسلمين في ملاوي يمثلون 20 % من سكان البلاد، في حين أن 70 % منهم مسيحيين، وينتمون لكنائس مختلفة تحظى الكاثوليكية بنصيب الأسد بينها، فيما تتوزع العشرة بالمائة الباقية بين اعتقادات مختلفة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق