الرابطة المحمدية للعلماء

مركز الإمارات للدراسات والبحوث يفتح أفق التعليم الذكي

انطلقت خلال الأسبوع الأخير، فعاليات المؤتمر السنوي الثالث لمركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية للتعليم تحت عنوان “تكنولوجيا المعلومات ومستقبل التعليم في دولة الإمارات العربية المتحدة”، بمشاركة نخبة من الخبراء والمتخصصين والعاملين في مجال التعليم من داخل دولة الإمارات وخارجها، بما يحقق التفاعل الإيجابي بين النظرية والتطبيق ومن ثم خدمة الأهداف التي يسعى المؤتمر إلى تحقيقها.

وبدأت أعمال المؤتمر الذي استمر على مدار يومين بكلمة ترحيبية للدكتور جمال سند السويدي، مدير عام “مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية”، أكّد فيها أن العالم يشهد في كل يوم جديد تطورات تكنولوجية هائلة تصعب ملاحقتها، تنعكس بآثارها في جميع المجالات بهدف تطوير القدرات والإمكانات الإنسانية وتحسين ظروف الحياة، وفي هذا الإطار جرى تصغير القرية الكونية بفعل تقنية “النانو” فأضحت اليوم “عالماً محمولاً” يستطيع فيه الفرد أن يمارس أنشطته الحياتية من خلال الوسائط المحمولة، حيث التعلم عن بُعد والتواصل الاجتماعي إلكترونياً والوصول إلى الخدمات الحكومية في المنزل والتبادل التجاري عبر”الأنترنت”.

وأشار السويدي في الكلمة التي ألقيت نيابة عنه إلى أن التكنولوجيا لم تكن بعيدة عن التعليم بعناصره المختلفة من مناهج ووسائل تعلم ومنظومة تعليمية إدارية، وأن هناك ضرورة لدراسة مدى تأثير تكنولوجيا المعلومات في قطاع حيوي هو التعليم، فهناك علاقة طردية بين التعليم والمستقبل، فبتطور التعليم يتمّ ضمان مستقبل أفضل والعكس صحيح.

ميدل إيست أونلاين

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق