الرابطة المحمدية للعلماء

مراكش تستضيف المنتدى الأول “للصحة بإفريقيا 2014”

استضافت مدينة مراكش أمس الأربعاء، المنتدى الأول “للصحة بإفريقيا 2014″، الذي يشكل أرضية للتبادل والتعاون بين مهنيين وخبراء في قطاع الصحة من أجل مواجهة التحديات الكبرى التي يعرفها قطاع الصحة بإفريقيا.

ويسعى هذا المنتدى، المنظم بمبادرة من “إي كانفيرانس”، بشراكة مع وزارة الصحة، حول موضوع “الصحة بإفريقيا .. الدعامات الجديدة للتنمية”، إلى أن يشكل فضاء للتفكير وقوة اقتراحية لمواكبة الجهود التي تبذلها الدول لتطوير قطاع الصحة وتحسين الوضع الصحي بالقارة السمراء.

وأكد عدد من المتدخلين، خلال افتتاح أشغال هذا المنتدى، أن قطاع الصحة بإفريقيا يعاني من العديد من الاختلالات كما أظهرت ذلك إحصائيات المنظمة العالمية للصحة ومنظمات دولية أخرى.

وسجلوا أنه على الرغم من التطورات الجيدة التي تحققت، خلال العقود الأخيرة، في هذا المجال، من خلال التحسن الملموس لصحة السكان وارتفاع أمد الحياة، فإنها لا تزال غير كافية.

وحسب معطيات قدمت خلال هذا اللقاء فإن إفريقيا التي لا تمثل سوى 11 في المائة من ساكنة العالم، تسجل نسبة 24 في المائة من الحالات المرضية الإجمالية وأقل من واحد في المائة من النفقات العامة الصحية، ويصل فيها أمد الحياة إلى أقل من 60 سنة، فضلا عن مستشفى واحد لكل 100 ألف نسمة وتشهد خصاصا كبيرا على مستوى البنيات التحتية الصحية والعاملين المؤهلين.

كما تسجل القارة أكبر معدل وفيات الرضع بالعالم (68 لكل 100 رضيع)، و65 في المائة من الأشخاص يحملون فيروس داء فقدان المناعة المكتسبة، فيما يصل معدل الخصوبة إلى 4.8 في المائة (المتوسط العالمي يصل إلى 2.5 في المائة).

وينضاف إلى الأرقام المتعلقة بالحالة الوبائية النقص في الاستثمارات بإفريقيا والتي تقدر بـ169 مليار دولار، إلى جانب الحاجة إلى إحداث ما بين 550 ألف و650 ألف سرير بعد 10 سنوات من الآن.

ولمواجهة هذه التحديات، أبرز المتدخلون أن هناك وعيا بالرهانات الإستراتيجية والمضاعفات الاقتصادية لهذا القطاع الرئيسي والحيوي، مشيرين إلى أن إرساء دينامية حقيقية لتحسين تدبير هذا القطاع ينطلق من انخراط الفاعلين الرئيسيين من أفارقة ودوليين.

كما دعا المشاركون إلى إرساء تعاون جنوب – جنوب في ميدان الصحة، من أجل رفع التحديات الكثيرة التي تواجه القطاع وتحقيق رهاناته السوسيو-اقتصادية.

ويتضمن برنامج هذا المنتدى، المنظم على مدى يومين، على الخصوص، لقاءات للمناقشة والتبادل حول مواضيع ذات صلة بالسياسات والاستراتيجيات الحكومية في قطاع الصحة، والآليات المتجددة لتمويل قطاع الصحة، وانخراط القطاع الخاص ومساهمة الابتكارات التكنولوجية في تحسين قطاع الصحة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق