الرابطة المحمدية للعلماء

مجلة “نيوزويك” الأمريكية تنتقل إلى الزمن الرقمي وتُودّع الزمن الورقي

“عولمة” إقفال المجلات والجرائد بسبب تفوق الإعلام الإلكتروني

دخلت أربع مجلات أمريكية إلى لائحة الإقصاء الورقي في خروج جديد من التنافس مع الإعلام الالكتروني، حيث قررت دار النشر الأمريكية “كوندي ناست” غلق أربع مجلات تابعة لها هي “كوكي” و”غورمي” و”مودرن برايد” و”ايليغانت برايد” أثر الأزمة الاقتصادية المتصاعدة والانطلاق السريع الذي يحققه الانترنت في خدمة المستخدم على حساب القارئ.

جدير بالذكر، أن مجلة “نيوزويك” تأسست عام 1933 وهي مملوكة لواشنطن بوست منذ 1961. وعلى غرار منافستها “تايم”، فقد تأثرت بشدة من انهيار سوق الإعلان وتنامي الإنترنت مما أدى إلى تراجع مبيعاتها.

وتصاعدت أزمة الصحافة الأمريكية الورقية ووصلت إلى مجلسي الشيوخ والنواب، الأمر الذي دفعهما إلى تخصيص جلسات للاستماع إلى مسببات الأزمة وطرق معالجتها، وتفيد المؤشرات أن مجلسي النواب والشيوخ الأمريكيين عندما استمعا في جلسات تحقيق حول إصلاح نظام الرعاية الصحية وارتفاع معدلات البطالة، دخلت أزمة الصحافة في الجلسات بقوة مثيرة للاهتمام.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق