الرابطة المحمدية للعلماء

مجلة بريطانية تسلط الضوء على زيارة جلالة الملك لمالي

سلطت مجلة (ذي إكونوميست) البريطانية، الضوء على الزيارة الهامة التي قام بها صاحب الجلالة الملك محمد السادس لمالي في إطار جولة إفريقية تروم تعزيز علاقات التعاون والصداقة بين المملكة والبلدان الإفريقية.

أشارت الأسبوعية البريطانية، إلى تتويج زيارة الدولة التي قام بها جلالة الملك لمالي خلال الفترة ما بين 18 و23 فبراير الجاري، بالتوقيع على ستة عشرة اتفاقا للتعاون تبرز الإرادة المشتركة للبلدين من أجل المضي قدما على طريق تعزيز علاقات التعاون المثمر والبناء بين الطرفين.

وأكدت (ذي إكونوميست) أن هذه الاتفاقيات، التي تم توقيعها في حفل ترأسه صاحب الجلالة الملك محمد السادس والرئيس المالي إبراهيم بوبكار كيتا، تهم مجالات مختلفة ومتنوعة تشمل النقل الجوي والتجارة والصحة والاتصالات والطاقة والتكوين المهني والقروض الصغرى والسكن الاجتماعي.

وأضافت أن الزيارة الملكية لمالي، تندرج في إطار التعاون جنوب -جنوب الفعال والمتضامن، مبرزة أنها شكلت مناسبة للاحتفال بإطلاق اسم صاحب الجلالة الملك محمد السادس على أحد شوارع العاصمة باماكو، في إشارة تعكس التقدير والاحترام الكبير الذي يحظى به جلالة الملك.

وأشارت الأسبوعية إلى أن جلالة الملك كان مرفوقا خلال هذه الزيارة بوفد هام يضم عددا من رجال الأعمال والاقتصاديين من أجل إعطاء دفعة قوية للمبادلات والتعاون الاقتصادي مع البلدان الإفريقية، مؤكدة أن المغرب يعد “أكبر مستثمر إفريقي” في مالي وخاصة في قطاعات الخدمات والاتصالات والأبناك.

وذكرت المجلة البريطانية من جهة أخرى، بالمساهمة القيمة للمغرب، والتي تتمثل في إشراف المملكة على تكوين 500 إمام من مالي وفق المنهج المالكي القائم على أسس الاعتدال والوسطية والتسامح.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق