الرابطة المحمدية للعلماء

مؤشر لإطلاق سوق الكتب الإلكترونية.. جهاز لتعزيز استخدام الـ”آي باد” في المدارس

طرحت شركة “أبل” الأمريكية للكومبيوتر والمعلوماتية أمس الخميس 19 يناير الجاري، خدمة جديدة تتمثل بنسخ رقمية من الكتب الدراسية تمهيدا لجعلها في أجهزة الـ”آي باد”، وبالتالي، تعزيز المضمون التعليمي لمفهوم الكمبيوتر اللوحي مع تزايد رواجه في المدارس.

وحسب إفادات إخبارية، فإن خدمة “بلومبرغ” الإعلامية ستحمل الخدمة الجديدة اسم “آي بوكس 2″، وستجعل من الكتب الدراسية أكثر تفاعلا مع الفيديو والرسوم المتحركة وعمليات البحث. وجاء على لسان فيل شيللر، نائب رئيس “أبل” لتسويق المنتجات، خلال حفل أعد بهذه المناسبة في متحف غوغنهايم بمدينة نيويورك، أن أكثر من 1.5 مليون جهاز “آي باد” تستخدم اليوم لأغراض تعليمية. وبالتالي، في ضوء إقبال التلامذة والمدارس والجامعات على شراء الـ”آي باد”، قررت “أبل”، التي تتخذ من مدينة كوبرتينو (بولاية كاليفورنيا) مقرا لها، تكثيف المضمون التعليمي لهذا الجهاز المرغوب جدا في الأسواق، وحسب نفس المصادر الإعلامية، فإن الأدوات الجديدة مصممة خصيصا للإطلاق العملي لسوق الكتب الدراسية الإلكترونية، بحيث يصبح بمقدور طيف واسع من المؤلفين وضع أعمالهم بتصرف الطلاب والتلامذة بصيغ رقمية (ديجيتال). وفي هذا الصدد قال شيللر، خلال حفل الإطلاق “للتكنولوجيا دور في تطوير التعليم”.

 سعيد العبدلاوي

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق