مركز الدراسات والأبحاث وإحياء التراثغير مصنف

مؤسسة الفرقان للتراث الإسلامي

 

 

هي مؤسّسة تراثية إسلامية مسجّلة في بريطانيا، أسسها سنة 1988م الشيخ أحمد زكي يماني وزير النفط والثورة المعدنية السابق بالمملكة العربية السعودية، وقد كانت من أولى أهداف المؤسسة الحفاظ على التراث الإسلامي المخطوط في مختلف العلوم النقلية والعقلية ونشره، ورصد المخطوطات غير المفهرسة وتوفير معلومات مفصلة عن محتوياتها.

تتكون المؤسسة من ثلاثة مراكز:

مركز المخطوطات الإسلامية: ومهمته المحافظة على التراث المخطوط وتوثيقه، وله أنشطة متنوعة في مجال الفهرسة والتحقيق والتدريب والنشر.

مركز دراسات مقاصد الشريعة الإسلامية: ومهمته إحياء فقه المقاصد، وتوسيع نطاق الاهتمام به مع باقي العلوم الشرعية والاجتماعية والإنسانية.

مركز موسوعة مكة المكرمة والمدينة المنورة: ومهمته توثيق دور المدينتين الشريفتين على المستوى الديني والثقافي والسياسي والاجتماعي والاقتصادي.

كما تعتني المؤسسة بإقامة الندوات والمحاضرات في مختلف دول العالم والتي يسهر على إعدادها خيرة من الأساتذة والمختصين في المجال.

 

موقع مؤسسة الفرقان

 

 

إعداد: ذة.غزلان بن التوزر

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

‫2 تعليقات

  1. بسم الله الرحمن الرحيم
    بعون الله تعالي نائب وزير الثقافة والإرشاد الإسلامي في إيران مع قم الناشرين الحوزة معرض الکتاب ،
    الذي عقد بالتعاون مع والتعاونية الاشتراک في معرض الکتاب الرابع للشرکته في قم المذاهد الدينيه من قم ال العنوان الموضح ادناه ،
    يرجي الرجوع الي بريد الکتروني : http://www.ketabeqom.com

  2. بسم الله الرحمن الرحیم

    اللهم صل وسلم وبارك على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم. رسالة إلى معالي وزيرِ البترول و الثروة المعدنیة الأسبق في المملکة العربیة السعودیة، الأستاذ احمد زکي یماني حفظه الله ووفقه. الحمد لله وبعد: بداية أشكر جهود سیادتکم المتواضعة في مجال وضع العديد من القوانين والأنظمة الحالية في المملكة العربية السعودية وتأسیس مركز دراسات الطاقة العالمي ومؤسسة الفرقان للتراث الإسلامي في لندن، کما أنني أشکر جهودکم المستدیمة في مجال الدراسات الإسلامیة و منها دراستکم التاریخیة لدار و موقع و عمارة السیدة خدیجة بنت خویلد رضي الله عنها. أنا (حسین طه نیا) أعمل في مجال الترجمة التحریریة و التتبعیة من العربیة إلی الفارسیة، و في هذا المجال قمت بالکثیر من الترجمة و النقل، کما أنني أدرّس اللغة العربیة في الجامعات و المعاهد الإیرانیة. بالنسبة إلی المؤهلات العلمیة، فإنني طالب دکتوراه في اللغة العربیة و آدابها و قد حصلت علی شهادة لیسانس و ماجستیر في نفس الفرع بجامعة طهران. تأسیسا علی مدی أهمیة کتابکم«دار السیدة خدیجة بنت خویلد رضي الله عنها»، أرید أبدأ ترجمة هذا الکتاب الفرید إلی الفارسیة. و بما أن ينبغي للمترجم إذا رغب في ترجمة كتاب أعجبه أن يراسل المؤلف رسمياً، وأن يحصل على موافقته على ترجمة الكتاب، أطلب الحصول علی موافقة سماحتکم قبل أن أبدأ بترجمة الکتاب الفذ الذي أسلفت ذکره إلی الفارسیة و غیره من نشاطاتکم العلمیة التي طبعت من قبل سیادتکم و مؤسستکم «الفرقان للتراث الإسلامي»، و «مرکز دراسات المقاصد الشریعة».
    العبد الفقیر إلی الله الراجی رحمة ربه‎ – حسین طه نیا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق