الرابطة المحمدية للعلماء

مؤتمر دولي: الإسلام علاج للإدمان على الكحول والمخدرات

احتضنت العاصمة الألبانية تيرانا، خلال الأسبوع الماضي، المؤتمر الدولي الأول لمحاربة شرب الخمور والكحوليات في ألبانيا، وحضره العديد من الألبان والشخصيات الأوروبية.

وعرض المتخصصون خلال ندوات المؤتمر معطيات وحقائق علمية دقيقة تبرز الأضرار المترتبة عن استهلاك الكحول في جميع أجهزة الجسم البشري.

وأشار متدخلون في إحدى جلسات المؤتمر إلى أن الإسلام هو علاج لكثير من الأمراض النفسية والمجتمعية، مؤكدين على أنه علاج للإدمان بشكل عام، وخاصة إدمان المشروبات الكحولية.

وبعد نقاشات مستفيضة وتبادل لوجهات النظر انتهى المؤتمر بتوصيات؛ أبرزها أن أضرار الكحول هي أكبر بكثير مما هو معروف. وفي هذا السياق تمت الإشارة إلى دراسة بريطانية حديثة بينت أن الكحول أكثر ضررا بـ2 إلى 3 مرات من المخدرات الأخرى كالكوكايين والهيروين.

كما جاء من بين التوصيات أيضا أنه حتى استخدام القليل جدا من الكحول يوميا، يتسبب في زيادة هائلة من الاعتلال والأضرار وتراكم دهني للكبد، الذي يؤدي لاحقًا إلى تشمع الكبد، وإلى عواقب وخيمة على الحياة.

نورالدين اليزيد

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق