الرابطة المحمدية للعلماء

مؤتمر القمة الإسلامية يقرر تعليق عضوية سوريا

قرر مؤتمر القمة الاستثنائية الرابعة المنعقد يومي 14 و15 غشت الجاري بمكة المكرمة تعليق عضوية سوريا في منظمة التعاون الإسلامي وكافة الأجهزة المتفرعة والمتخصصة والمنتمية لها٬ وكذا إنفاذ توصية اجتماع اللجنة التنفيذية على المستوى الوزاري بتاريخ 24 يونيو الماضي.

وجاء في مشروع البيان الختامي للقمة٬ أن هذا القرار يأتي “في ضوء عدم التوصل إلى نتائج عملية لتنفيذ مبادرة المبعوث الأممي العربي لحل الأزمة السورية وكذلك المبادرة العربية وقرارات اللجنة التنفيذية لمنظمة التعاون الإسلامي نتيجة تعنت السلطات السورية وتمسكها بحسم الموقف من خلال الحل العسكري”.

ودعا المؤتمر السلطات السورية إلى الوقف الفوري لكافة أعمال العنف وعدم استخدامه ضد المدنيين العزل والكف عن انتهاك حقوق الإنسان ومحاسبة مرتكبيها والوفاء بكافة التزاماتها الإقليمية والدولية٬ فضلا عن الإفراج عن كافة المعتقلين والسماح للهيآت الإغاثية والإنسانية بتقديم المساعدات العاجلة للمتضررين جراء هذه الأحداث بالتنسيق مع منظمة التعاون الإسلامي.

وأكد المؤتمر على ضرورة صون وحدة سورية وسيادتها واستقلالها وسلامة أراضيها٬ مدينا بشدة استمرار إراقة الدماء ومحملا السلطات السورية مسؤولية استمرار أعمال العنف وتدمير الممتلكات.

كما أدان المؤتمر إسقاط سورية لطائرة عسكرية تركية٬ معتبرا أن “هذا العمل يشكل خطرا كبيرا على الأمن والاستقرار في المنظمة”.

ومن جهة أخرى٬ أعرب قادة الدول الإسلامية عن ترحيبهم٬ بقرار الجمعية العامة للأمم المتحدة بتاريخ 3 غشت الماضي الذي يدين بشدة استمرار “الانتهاكات الواسعة النطاق والممنهجة لحقوق الإنسان وللحريات الأساسية من قبل السلطات السورية واستخدام القوة ضد المدنيين والإعدام التعسفي والقتل والاضطهاد”.

منارة

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق