الرابطة المحمدية للعلماء

لهذه الأسباب.. الكبار يعيدون الثقة للبريد الإلكتروني

كشفت المجموعات الأمريكية الكبرى على الأنترنت أي “غوغل” و”فيسبوك” و”مايكروسوفت” و”ياهو” و”أيه أول أل” عن مبادرة مشتركة تهدف إلى مكافحة الرسائل غير المرغوب فيها وعمليات التصيد والخداع التي تسعى إلى الوصول إلى معلومات مصرفية.

وعقدت هذه المجموعات شراكات مع مؤسسات مالية عدة، ولا سيما مصرف “بنك أوف أمريكا” ومجموعة “باي بال” المتخصصة في الدفع الإلكتروني، وشكلت مجموعة عمل موحدة اسمها المصغر “دمارك.أورغ”.

وقال رئيس مجموعة العمل برت ماكداول في بيان “يقع ملايين مستخدمي الأنترنت والمؤسسات ضحية التصيد كل سنة، ما يؤدي إلى فقدان الثقة في البريد الإلكتروني وفي الأنترنت بشكل عام”.

وأضاف ماكداول المسؤول عن أمن الزبائن لدى “باي بال” أن “التعاون المصحوب بالتكنولوجيا وبرفع الوعي لدى المستهلكين أساسي لمحاربته”.

وتقترح مجموعة العمل وضع معايير للمصادقة على الرسائل الإلكترونية وبالتالي إعاقة الرسائل غير المرغوب فيها ومحاولات التصيد بطريقة أكثر فعالية من “التدابير المعقدة والناقصة” التي تلجأ إليها خدمات الرسائل حاليا.

وتشمل المبادرة أيضا “فيديليتي إينفستمنتس” و”أمريكان غريتينغز” و”لينكدين” وخدمات “أغاراي” و”كلاودمارك” و”إيسرت” و”ريترنباث” و”تراستد دوماين بروجكت” المتخصصة في أمن الأنترنت.

عبد الرحمان الأشعاري

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق