الرابطة المحمدية للعلماء

للمرة الثالثة مدينة الناظور تحتضن “عملية ابتسم”

انطلقت صباح اليوم بمستشفى الحسن الثاني بمدينة الناظور، عملية ابتسم، والتي تقرر خلالها إجراء 240 تدخلا جراحيا لفائدة 260 مسجلا في لوائح الاستفادة، قصد تقويم ابتسامة الأطفال الذين يعانون من تشوهات خلقية على مستوى الشفة أو سقف اللهاة.

وتهدف هذه الحملة الطبية إلى تمكين الأطفال الذين سيعالجون خلالها، من العيش بشكل طبيعي، مثل باقي أقرانهم، مع توزيع أدوية وأجهزة طبية لفائدة المستفيدين من العمليات الجراحية، وذلك تحت إشراف 65 فردا، من بينهم 12 طبيبا جراحا، وطاقم طبي وشبه طبي.

وتتخذ منظمة “عملية ابتسم” من ولاية فرجينيا مقراً لها، وهي المنظمة غير الربحية التي تعالج منذ العام 1982 انشقاق الحنك (الحنك الأفلج أو المفلوق) وانشقاق الشفة لدى الأطفال والبالغين الشباب في مختلف أنحاء العالم.

وتقوم فرق من العاملين في الحقل الطبي وفي حقول أخرى، بتمويل من تبرعات القطاع الخاص، بحيث يتألف كل فريق منها من 35 إلى 40 شخصاً بالسفر إلى البلدان المختلفة والإقامة مدة أسبوعين في كل منها. ويضم كل فريق أطباء وممرضات وأطباء أسنان وأخصائيين في أمراض النطق وطاقم دعم طبي، بالإضافة إلى متطوعين من خارج الحقل الطبي.

يشار إلى أن عملية ابتسم تقوم بمثل هذه العمليات لثالث مرة بالناظور، وذلك بداية من هذا الأسبوع وإلى غاية السابع من أبريل.

 وفي هذا الصدد أفاد موقع المنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة- إيسيسكو- أن هذه الأخيرة  قدمت دعماً مالياً لجمعية (عملية ابتسم–المغرب) لتنظيم هذه الحملة الطبية الجراحية ذلت الطابع المجاني للتكفل بعلاج هؤلاء الأطفال.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق