مركز الدراسات والأبحاث وإحياء التراثشذور

لذة العلم

 

 

 

  قال العلامة الفقيه النظار أبو إسحاق إبراهيم بن موسى الشاطبي(ت790هـ):

  «في العلم بالأشياء لذة لا توازيها لذة، إذ هو نوع من الاستيلاء على المعلوم، والحَوْزِ له، ومحبةُ الاستيلاء قد جُبلت عليها النفوس، وميلت إليها القلوب، وهو مطلب خاصٌّ، برهانه التجربة التامة، والاستقراء العام، فقد يُطلب العلم للتَّفكُّه به، والتَّلَذُّذِ بمحادثته، ولا سيمـا العلوم التي للعقول فيها مجال، وللنظر في أطرافها متسع، ولاستنباط المجهول من المعلوم فيها طريق متبع».

 

  المصدر: الموافقات(1/86)، تحقيق مشهور بن حسن آل سلمان، نشر دار ابن عفان ـ القاهرة، ط1/ 1417هـ/1997م.

 

  انتقاء: د. جمال القديم.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق