الرابطة المحمدية للعلماء

لجنة المالية والتنمية الاقتصادية بمجلس النواب تناقش حصيلة عمل المجلس الاقتصادي والاجتماعي

شكل موضوع حصيلة عمل المجلس الاقتصادي والاجتماعي والتقارير التي أصدرها منذ تنصيبه في فبراير 2011 محور جلسة عقدتها اليوم الأربعاء لجنة المالية والتنمية الاقتصادية بمجلس النواب.

واستعرض رئيس المجلس الاقتصادي والاجتماعي السيد شكيب بنموسى في كلمة بالمناسبة المنهجية المتبعة في تهييء تقارير المجلس والتي تنطلق من إنجاز تحليل دقيق لواقع المجال المراد إنجاز التقرير بشأنه والإنصات للمؤسسات المعنية حكومية كانت أو غير حكومية ثم مناقشة التقرير والمصادقة عليه على مستوى اللجنة المكلفة بإعداده والجمع العام للمجلس.

وقال السيد بنموسى إن المجلس الاقتصادي والاجتماعي الذي ينطلق في عمله من خريطة الطريق التي وضعها خطاب جلالة الملك خلال ترؤسه مراسم تنصيب المجلس حرص خلال سنته الأولى على إعداد تقارير تتطرق لمواضيع تحظى بالأولوية من قبيل الميثاق الاجتماعي وقضية تشغيل الشباب.

وأكد على أن المجلس يسعى في عمله إلى التركيز على ضمان الاستقلالية في الرأي واستحضار عنصر الاستباقية لضمان المساهمة الفعالة في إغناء النقاش حول السياسات العمومية إضافة إلى تقديم توصيات ذات مصداقية تعزز قوته الاقتراحية وتكون قابلة للتنزيل.

وبخصوص أجندة المجلس الاقتصادي والاجتماعي لسنة 2012 كشف السيد بنموسى أن المجلس بصدد الاشتغال على مواضيع تهم “الجهة وتأهيل الموارد البشرية” و”التماسك الاجتماعي” وتنظيم ندوة حول “حكامة المدن في إطار الجهوية الموسعة” إضافة إلى اشتغاله على التقرير السنوي للمجلس لسنة 2011 والذي سيتطرق للحالة الاقتصادية والاجتماعية والبيئية للبلاد خلال سنة المنصرمة.

من جانبهم عبر المتدخلون من أعضاء لجنة المالية والتنمية الاقتصادية خلال هذه اللقاء عن تثمينهم لحصيلة عمل المجلس الاقتصادي والاجتماعي إلى حدود اليوم باعتبار التقارير التي أصدرها تطرقت “لأسئلة جوهرية” ومواضيع تتسم بالراهنية مؤكدين على ضرورة استحضار التوصيات المتمخضة عنها عند بلورة مشاريع ومقترحات القوانين والعمل على تنزيلها على الميدان حتى لا تظل حبرا على ورق.

وأبرزوا أن أهمية هذه التقارير تكمن في كونها تعد بمثابة تقارير مرجعية يمكن اللجوء إليها في المستقبل لتقييم المنجزات التي تحققت في المجالات التي عالجتها مشيرين في هذا السياق إلى ضرورة إبراز الفائدة الذي يمكن أن تعود بها على شكل أرقام وتوقعات قابلة للقياس.

وأثار النواب مجموعة من المواضيع التي يحبذ أن يتطرق لها المجلس الاقتصادي والاجتماعي من قبيل تقييم حصيلة المبادرة الوطنية للتنمية البشرية وسبل إنجاح ورش الجهوية المتقدمة.

وتميز هذا اللقاء الذي حضره عدد من رؤساء اللجان التابعة للمجلس الاقتصادي والاجتماعي بتقديم عروض حول التقارير التي أصدرها المجلس في إطار الإحالة الذاتية والتي تتطرق لمواضيع تشغيل الشباب والميثاق الاجتماعي والاقتصاد الأخضر وإدماج الشباب عن طريق الثقافة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق