الرابطة المحمدية للعلماء

كيريوسيتي يعثر على آثار للكربون في كوكب المريخ

قال علماء إن المسبار كيريوسيتي التابع لإدارة الطيران والفضاء الأمريكية “ناسا” عثر أخيرا على آثار للكربون في كوكب المريخ لكن لم يعرف ما إذا كان هذا العنصر الذي كان لبنة للحياة على الأرض قد لعب دورا مماثلا على الكوكب الأحمر.

وقال جون جروتزنجر كبير العلماء بمشروع كيريوسيتي من معهد كاليفورنيا للتكنولوجيا للصحفيين في مؤتمر الاتحاد الأمريكي للجيوفيزياء في سان فرانسيسكو “مجرد العثور على الكربون في مكان ما لا يعني أنه كان له دور في الحياة أو اكتشاف بيئة مأهولة”، وأضاف قائلا “إذا كان لديك كربون عضوي وليس لديك ماء.. فلن يكون لديك بيئة مأهولة، وحتى في وجود الكربون والماء فإن الحياة تحتاج لمواد كيمائية أخرى مثل الكبريت والأكسجين والفسفور والنيتروجين كي تتشكل وتتطور”.

وكان المسبار الذي هبط في قاع فوهة عرضها 150 كيلومترا قرب خط استواء المريخ في غشت قد عثر على أدلة على أن موقع هبوطه كان يغطيه الماء يوما ما.

ورحلة كيريوسيتي، التي تتكلف ملياري دولار والتي من المنتظر أن تستمر سنتين هي أول مهمة لناسا لاكتشاف حياة في الفضاء منذ معامل فايكنج الفضائية في سبعينات القرن الماضي.

ميدل إيست أونلاين

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق