الرابطة المحمدية للعلماء

كلما شرب المرء مزيدا من الخمر كلما تقلص حجم دماغه

دراسة جديدة تؤكد أن التشريعات السماوية جاءت لحماية الإنسان في نفسه وصحته وفي ماله

كلما شرب المرء مزيدا من الخمور كلما تقلص حجم المخ، كان ذلك نتيجة دراسة نشرت يوم الاثنين (14 أكتوبر 2008)، اعتمدت على بيانات تخص 1839 أمريكيا بالغا تتراوح أعمارهم بين 33 و88 عاما، والذين أجريت لهم مسوح تصويرية بالرنين المغناطيسي لإظهار حجم المخ عندهم.

وتوصل الباحثون، حسب وكالة الأنباء رويترز، إلى أنه بالمقارنة مع الممتنعين عن الشرب، فإن الأكثر شربا (وهم الذين يحتسون أكثر من 14 كأسا في الأسبوع حسب معايير الدراسة) لديهم مخ يقل في المتوسط بنسبة واحد في المئة، إضافة إلى أن حجم المخ يتقلص بشكل عام بمعدل يقدر بحوالي اثنين في المئة كل عقد من الزمن. وجاءت هذه النتيجة أكثر وضوحا عند النساء من الرجال، حيث رأى الباحثون أن ذلك راجع إلى حساسية زائدة عندهن بسبب تأثرهن بالكحول.

يشار إلى أن هذه الدراسة قادها “كارول ان بول” من جامعة ويلزلي Wellesley College بولاية مساتشوستس الأمريكية، وكان هدفها معرفة ما إذا كان شرب الخمر يحمي من الخسارة الحتمية لحجم المخ، فاتضح لهم في نهاية المطاف أن هذا غير صحيح. وهكذا جاءت الدراسة مفندة لدراسات عديدة سابقة كانت تعتقد أن الاستهلاك المعتدل للخمور قد يؤدي أيضا إلي صحة القلب.

يلاحظ المتتبعون أنه كلما تطور الطب الحديث، يكتشف العلماء يوما عن يوم أن التشريعات السماوية التي أنزلها الله عز وجل، التي تحرم أكل وشرب بعض المواد بعينها، جاءت لحماية الإنسان في نفسه وصحته وفي ماله، وإنقاذه من مخاطر عظيمة تسبب له الهلاك.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق